الجيش الجزائري يصفي منتمي لقبيلة ولاد بوسبع في قلب تندوف

اتجاجات تيندوف

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

7 مارس 2021 - 8:43 م

عبّر ـ ميدي1 تيفي

 

كشفت مصادر اعلامية، أن محمد ولد محمود ولد لغضف ولد سيدي محمد المنتمي إلى قبيلة ولاد بوسبع وهو أحد عناصر البوليساريو، قد توفي صباح اليوم الأحد، متأثرا بجروح أصيب بها على مستوى الرأس والبطن نجمت عن أعيرة نارية أطلقتها عليه الخميس الماضي عناصر من الجيش الجزائري على مستوى المنطقة العسكرية الواقعة قرب الرابوني بمخيمات تندوف.

هذا الحادث الجديد ينضاف إلى حوادث أخرى لا تقل خطورة ضد ساكنة مخيمات تندوف، سواء في الخيم أو في المعتقلات.

وكانت ميدي1 تيفي ثد بثت فيديو من معتقل “الدهبية” بتندوف ، حيث ألقى شابان الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها البوليساريو على التراب الجزائري.

شابان من تندوف تعرضا لأخطر أنواع التعذب، وكانا شاهدين عليه أيضا.

كما سبق للجيش الجزائري أن أطلق النار على مجموعة من الشبان يقومون بعمليات تنقيب عن الذهب، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب