الجزائر.. مواطنون يتسابقون على تغيير ألقابهم لعلاقتها بالحيوانات وقلة الحياء والاستعمار الفرنسي و”تبون” حالف ما يبدل سميتو”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
الجزائر

تابعنا على جووجل نيوز

22 يوليو 2021 - 1:22 م

زربي مراد – عبّر

 

تحدثت صحيفة “الشروق” الجزائرية عن انتشار ظاهرة جديدة وغريبة في الجزائر، وتتعلق بتزايد الطلبات المقدمة بشأن تغيير الألقاب لبعض العائلات والأسماء في العديد من الولايات.

و بحسب الصحيفة ذاتها، فأسباب ظاهرة تغيير الألقاب مردها أن كثيرين مقتنعون بضرورة تغيير لقب لا أحد يعلم من وضعه، خاصة أن بعض الألقاب مشتقة من حيوانات وأخرى تخدش الحياء ومنها من تسيء للعائلات الجزائرية وتعود في غالبيتها إلى العهد الاستعماري، وشارك في وضعها الفرنسيون ومنها من تحمل معاني فرنسية.

ورصدت الصحيفة أن بعض العائلات في الجزائر تكتفي بتغيير حرف واحد من لقبها، كما فعلت عائلة قبيب من تلمسان التي غيرت حرف القاف إلى حاء فتحول لقبها إلى حبيب، بينما تقوم أخرى بتغيير اللقب بالكامل لأنه مسيء للعائلة كما تراه هي في صورة لقب بوحمار أو جرو كما حدث في ولايتي تيارت والجلفة، وهناك عائلات تأخذ من اسم أكبر جد معلوم بالاسم بالنسبة لها وتحول لقبها المسيء إلى اسم الجد الأكبر مسبوق بكلمة ابن كما حدث في عنابة مع لقب بن شعيب وغيرها من الألقاب.

و ذكر ذات المصدر، أن هناك ألقابا تخدش الحياء وبعضها كلمات سوقية يخجل الفرد من نطقها فما بالك بحامل اللقب، وأخرى تعني الإجرام مثل ألقاب سفاح ودجال وباندي.

وعن الطريقة المتبعة لتقديم مثل هذه الطلبات، فإن طلب تغيير اللقب يرسل إلى وزارة العدل، ويتضمن تعهدا بألا يكون الهدف من تغيير اللقب تغييرا للهوية أو الهروب من عقاب ما والتحرر من سوابق عدلية قديمة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب