fbpx

الجزائر..طاولة من عهد الهجرة النبوية تثير استياء نشطاء الفضاء الازرق

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

2 نوفمبر 2020 - 1:30 م

محمد ابن حساين-عبّر

شن رواد ونشطاء وسائط التواصل الاجتماعي بالجزائر حملة انتقاد شديدة على والي ولاية وهران، وذلك على خلفية زيارته لأحد المؤسسات التعليمية، حيث التقى بالأطر التعليمية، هذه الأخيرة التي  كشفت له عن الوضعية الكارثية التي تعيشها تلك المؤسسة.

و خلال هذه الزيارة، قامت إحدى المعلمات بتعرية واقع المؤسسة على جميع المستويات، بما فيه الطاولات التي يتابع عليها التلاميذ دراستهم و التي قالت أنها من عهد الاستعمار، الأمر الذي انتقده الوالي المذكور، ليشن عليه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين علقوا على صورة الطاولة بقولهم أنها تعود إلى عهد الهجرة النبوية.

حالة المؤسسة التعليمية المزرية، حيث يقوم الأستاذة بتنظيف الأقسام و تغليف الطاولات المهترئة، في الوقت الذي تقوم به سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة أعمال تنظيف المرافق الصحية، أعادت نقاش تدبير النظام العسكري الجزائري لأمور البلاد، هذا النظام الذي لا يملك ميزانية لتنظيف مراحيض المدارس، ولا يملك ميزانية لتجديد طاولات المقاعد الدراسية الموروثة عن عهد الاستعمار الفرنسي، هو نفس النظام الذي يبدد مليارات الدولارات على الجبهة الانفصالية في تندوف، وعلى الحملات الدبلوماسية لهدم وحدة المغرب وفصله عن اقاليمه الجنوبية، وهو نفس النظام الذي يصرف 10مليارات دولار سنويا على سباق التسلح.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب