الرئيسية أخبار عربية الجزائر..تدهور كبير في القدرة الشرائية و المواطنين يلجأون لأسواق الرحمة للتبضع

الجزائر..تدهور كبير في القدرة الشرائية و المواطنين يلجأون لأسواق الرحمة للتبضع

كتب في 7 يناير 2019 - 7:00 م

عبّر من الرباط

 

أفادت تقارير إخبارية من الجارة الشرقية، أن الأسواق العشوائية أو  ما يسميه الجزائريون بأسواق “الرحمة”،  تحولت إلى ملاذ أخير للمواطنين الجزائريين الهاربين من الارتفاع المضطرد في أسعار المواد الاستهلاكية، و ذلك بسبب  الانهيار الكبير في قيمة العملة المحلية، الذي ساهم كثيرا  تدني القدرة الشرائية لدى المواطن الجزائري.

 

و حسب عدد من المتتبعين، فإن القدرة الشرائية لدى المواطنين الجزائين، خاصة أصحاب الدخل الضعيف و المتوسط وصلت إلى مستويات غير مسبوقة، في غياب تام لسياسة اقتصادية أو مالية تصحح الوضع، مما جعلهم يبحثون عن ضالتهم في تلك الأسواق، التي أصبحوا يستعيضون بها عن المحلات النظامية حيث الأسعار مرتفعة، مع الإشارة إلى أن “أسواق الرحمة” تعرض بضائع أقل جودة لكنها تفي بالغرض حسب رأي المواطنين.

 

هذا و كانت العديد من التقارير و استطلاعات الرأي في الجزائر، قد كشفت عن عمق الأزمة التي يعيشها المواطن الجزائري، حيث كشفت هذه التقارير عن ارتفاع كبير في مبيعات المنتجات الصينية الرديئة، الأقل جودة و الأقل تكلفة، و ذلك بسبب عدم قدرة المواطنين على اقتناء المنتجات الأوربية ذات الجودة العالية في غياب أي حضور للمنتج المحلي.

 

و كل هذا أرجعه المحللون إلى الانهيار الشديد الذي عرفته القدرة الشرائية في أوساط الشعب الجزائري، بسبب الأزمة الاقتصادية التي عرفتها البلاد بعد انهيار أسعار النفط، و أيضا بسبب السياسة المالية التي انتهجتها الدولة، مما أفقد العملة المحلية قيمتها أمام العملات الخارجية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

التالي