‪ ‪

الجزائر : القضاء العسكري ينظر في تهم فساد وثراء غير مشروع مع 5 من قادة الجيش الجزائري

التجنيد

عبّر-متابعة 

كشفت تقارير إخبارية جزائرية، أن خمس شخصيات من قادة الجيش الجزائري، شغلوا وظائف عليا في الجيش الجزائري ووزارة الدفاع الوطني، مثلوا اليوم الأحد، أمام قاضي التحقيق العسكري في محكمة البليدة الجزائرية .

وقالت مصادر جزائرية متطابقة، إن القضاء العسكري ينظر في تهم فساد، وثراء فاحش وغير مشروع، وإساءة استغلال الوظيفة.

ولم يعلن حتى الساعة عن القضية من طرف أية جهة رسمية، فيما تأتي ضمن مستجدات متسارعة تشهدها الجزائر منذ فترة.

وأكدت قناة “النهار” المحسوبة على السلطة، أن القادة العسكريين الخمسة من الجنرالات الممنوعين من السفر بقرارات صادرة عن القضاء العسكري.

ويتعلق الأمر بالقائد السابق للدرك الوطني اللواء مناد نوبة، والقائد السابق للناحية الأولى حبيب شنتوف.

كما يمثل أمام القاضي العسكري، اللواء سعيد باي القائد السابق للناحية الثانية، ومدير المصالح المالية بوزارة الدفاع اللواء بوجمعة بودواور، والقائد السابق للناحية الرابعة، اللواء عبدالرزاق الشريف.

وسبق لنائب وزير الدفاع الوطني وقائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أن بارك التغييرات الجارية في الصفوف الأولى للمؤسسة العسكرية.

وقال صالح، إن قرارات التعيين وإنهاء مهام الجنرالات صادرة عن رئيس البلاد، عبدالعزيز بوتفليقة، بصفته وزير الدفاع الوطني والقائد الأعلى للقوات المسلحة، معتبرًا أنها “تدخل ضمن التداول على السلطة وضخ دماء جديدة في المؤسسة العسكرية، التي تشهد بدورها تطورًا عملياتيًا ملحوظًا”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق