الجبهة الإسلامية للإنقاذ: ابراهيم غالي انفصالي والنظام في الجزائر عسكري

المغرب العربي كتب في 4 يونيو، 2021 - 13:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

عبّر-الرباط 

 

أكد زعيم الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر، علي بن حاج، أن النظام في الجزائر نظام عسكري، و أن إبراهيم غالي، الذي ذهب الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، لعيادته في المستشفى العسكري، ليس إلا قيادي انفصالي.

واعتبر بن حاج، أن هذه الزيارة التي رافقه فيها رئيس أركان الجيش الجزائري، السعيد شنقريحة، والتصريحات التي أدلى بها في تلك الزيارة، دليل على أن النظام السياسي في الجزائر لا يمكن أن يتجاوز الحدود التي يرسمها لها العسكر.

الجبهة الإسلامية للإنقاذ، من التنظيمات السياسية الجزائرية، التي تعتبر أن النزاع في الصحراء مفتعل، وصرحت في كثير من المناسبات، أن إدامة الخلاف بين المغرب والجزائر بشأن الصحراء لا يخدم إلا قوى الاستكبار العالمي الراغبة في السيطرة على العالم العربي والإسلامي، مشددة على أن مزاعم الظلم التي يتحدث عنها البعض في الصحراء ليست مبررا للمطالبة بالانفصال.

هذا ويمكن القول ان مزاعم الظلم وتقرير المصير موجودة حتى في الجزائر، وليست مبررات للمطالبة بالانفصال، وإذا كان بيتك من زجاج فلا ترم الجيران بالحجر.

اترك هنا تعليقك على الموضوع