التعري في “اللايفات” يغزو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب والظاهرة في حاجة الى ضبط

التعري في "اللافيات" يغزو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب والظاهرة في حاجة الى ضبط
نشر في 28 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 ديسمبر 2020 - 2:23 م

عبّر ـ الرباط

 

ضجّت مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب أخيرًا على بفيديوهات ومشاهد غير اخلاقية في بث مباشر، ابطالها فتيات قاصرات وراشدات، حيث تحولت بعض الصفحات والحسابات وسيلة لتقديم خدمات جنسية عبر الانترنت، مقابل شحن بطاقة الجوال، او زيادة عدد المتابعين.

وأثارت هذه الصور والمشاهد، التي تعرض بشكل مستمر على صفحات فايسبوك، ردود أفعال متباينة، توزعت بين تنديد فعاليات بهذه الأفعال وبين التشديد على ضرورة تقديس حرية الآخرين الشخصية.

وقد ناشد مختصون، بضرورة تدخّل القانون، لوضع حد للظاهرة، إلى جانب العمل على نشر التوعية في ما يخص استغلال التكنولوجيات الحديثة، على اعتبار الافعال انحراف أخلاقي وسلوك منحرف يعاقب عليه القانون، ويدمر بعض العلاقات، ويخلق المشاكل للفتيات مع عائلاتهن ومع المجتمع، وقد يؤدي بهن أحياناً إلى الانقطاع عن المدرسة، لأن هذه المسائل تسبب فضائح كبيرة.

وفي انتظار تدخل حازم وجاد من الدولة، لابد من الاشارة الى ان سياسة بعض مواقع التواصل الاجتماعي، كانستغرام، تيك توك، والتانغو..، تشجع على العري، وتعتبر الامر خرية شخصية، لكن تعميمها على بعض البلدان يدخل في خانة الظواهر الدخيلة على المجتمع.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب