fbpx

التعاون المغربي الهولاندي في المجال الأمني عنوان يربك حسابات خصوم الوحدة الترابية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

5 نوفمبر 2018 - 10:35 ص

هربال مراد ـ عبّــر

 

رغم رفض القضاء الهولندي تسليم سعيد شعو المطلوب من المغرب، والعلاقات المتوترة بين البلديين خلال السنوات الأخيرة، بسبب ما يعتبره المغرب تدخلا للمملكة الهولندية في شؤونه الداخلية، خصوصا بعد مواقف وزير الخارجية ستيف بلوك بشأن حراك الريف، فإن التعاون الأمني بين البلدين تعزز بشكل كبير بعد جريمة “لاكريم” التي شهدتها مدينة مراكش السنة 2017 وراح ضحيتها ابن قاض مقتولا بالرصاص على يد عصابة مغربية هولندية للاتجار في المخدرات.

 

وتوتجت العلاقة الأمنية بين البلدين بإمضاء اتفاق تعاون بين المملكتين المغربية والهولاندية، حول تنويع مجالات التعاون الثنائي بين وزارتي الداخلية بالبلدين، بما في ذلك تبادل المعلومات والخبرات والتكوين المستمر ذات العلاقة الأمنية، لاتخاذ ما يرونه مناسبا، وقد تم سنة 2006 تشكيل لجنة أمنية دائمة مختصة بمكافحة الإرهاب تعقد اجتماعاتها بشكل دوري سنوي، كإحدى اللجان الأمنية المتخصصة.

 

وعليه فقد كشفت الصحف الهولاندية عن التحقيقات التي أجرتها الشرطة المغربية مع المتهمين في الجريمة، وعن معلومات ثمينة كشفت خيوط جرائم ارتكبت على الاراضي الهولندية، فيما يعرف بحرب التصفيات بين عصابات الاتجار في المخدرات، وعلى رأسها جرائم “ر.ت” المتهم الرئيسي في جريمة “لاكريم” والعديد من الجرائم الأخرى المرتكبة على الأراضي الهولاندية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )