التحايل الحلال لجماعة الخرافة على إدارة الفايسبوك تفاديا لحظر منشوراتهم العنصرية

العدل والإحسان

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

محمد بالي ـ عبّر 

 

 

منذ اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن القرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية القاضي باعترافها لأول مرة بسيادة المملكة المغربية على أراضيها في الصحراء كاملة بشكل علني، وأيضا الإعلان عن إحياء العلاقات المغربية الإسرائيلية، جندت جماعة الخرافة والإيمان بالأحلام كل امكانياتها لمهاجمة الدولة ووصفها بشتى الأوصاف، وكذا مهاجمة كل الخطوات التي تقوم بهدا السلطات المغربية سواء داخليا أو خارجيا، حقدا من أنفس قيادي هذه الجماعة التي ظلت تبيع الوهم لأتباعها، منهم من استفاق من مخدر الخرافة وانفصل عنها، ومنهم من لازال تحت تأثير هذا المخدر.

 

وقد شنت جماعة العدل والإحسان عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، هجوما كبيرا على السلطات المغربية، مباشرة بعد وصول الوفد الأمريكي والإسرائيلي اليوم في أول رحلة من تل أبيب بعد إعادة إحياء العلاقة بين البلدين، مستعينة بذلك بطرق احتيالية كي لا تتدخل ادارة الفايسبوك لوقف منشوراتهم التي تضم عبارت عرقية قدحية، من قبيل وصف الإسرائليين بـ “الصهاينة”، حيث عمد من يتولون إدارة هذه الصفحة الى كتابة مثل هذه الكلمات بشكل متقطع، تفاديا للحضر، مما يعتبر تحايلا مشروعا بالنسبة لقيادي جماعة الخرافة والأحلام.

 

إن ما قامت به ادراة صفحة وقيادي ما يصطلح عليها بجماعة العدل والإحسان، يعتبر بالنسبة لهم تحايلا حلالا، مما يوضح بأنه لا مشكلة بالنسبة لهم في سلك طرق احتيالية من أجل قضاء مآربهم، في وقت يصدعون روؤسنا في ليالي مبيتهم وجلساتهم بأسطوانة الأخلاق والإلتزام والتسامح بين الأديان، رغبة منهم في دغدغة مشاعر أتباعهم واستقطاب المتعاطفين معهم، حتى يتمكنوا من السلطة ويمارسون فيها فسادهم وتحايلهم الذي يعتبرونه حلالا لهم وحرام على الآخرين.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.