البيضاء..انتحار طفل وأصابع الاتهام تتجه للعبة “الحوت الأزرق”

عبّــر ـ متابعة

 

أقدم طفل يبلغ من العمر 14 سنة على الانتحار في ظروف غامضة، وهو الأمر الذي صدم والديه واسرته ومعارفهم، مرجحين أن تكون لعبة الحوت الأزرق وراء إقدامه على وضع حد لحياته بحي الفلاح بمقاطعة سيدي عثمان بالدارالبيضاء، حسب “المساء”.

 

وأوضحت اليومية نقلا عن والدة الضحية أن طفله كان يمتلك هاتفا خاصا وأنهم لم يكونوا على علم بإدمانه لعبة الحوت الأزرق، موضحا أن ابنه استعان بمسمار كانت معلقة عليه إحدى الصور ربطه بشريط خاص بتضميد الجروح لف به عنقه وفارق الحياة.

 

ونقلت جثة الطفل إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق