البوليساريو تهاجم مجلس الأمن بعد خيبة الأمل

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
مجلس الأمن يمدد ولاية المينورسو لمدة عام في الصحراء المغربية

تابعنا على جووجل نيوز

22 أبريل 2021 - 10:00 ص

عبّر-الرباط 

 

حث بيان لمجلس الأمن خلال جلسة نصف سنوية مغلقة لأعلى هيئات الأمم المتحدة، خصص للنزاع المفتعل بالصحراء المغربية، على ضرورة تبنّى سلوك “بنّاء” في التعامل ميدانيا مع بعثة الأمم المتحدة (مينورسو) والإسراع بتسمية مبعوث أممي جديد “من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية المتوقفة في أسرع وقت ممكن”.

مجلس الأمن الدولي، وخلال اجتماعه، رفض مشروع إعلان مشترك صاغته الولايات المتحدة يدعو إلى “تجنّب التصعيد” في النزاع بالصحراء المغربية، وأفاد دبلوماسيون بأن الهند والصين ودولا أفريقية اعتبرت أنه يمكن أن “يساء تأويله ويؤدي إلى نتائج عكسية”.

ولا يوجد مبعوث أممي للصحراء منذ ماي 2019، وقد رفضت الجزائر و البوليساريو أسماء مرشحين تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش.

وكانت الجبهة الانفصالية تمني النفس بالاعتراف بحربها الوهمية ضد المغرب، غير أن هذه المزاعم  لم تكن محل توثيق ورصد من عناصر “المينورسو”، وهو الأمر الذي أثار حفيظة قيادتها، حيث اتهم ممثل الجبهة الانفصالية في نيويورك سيدي محمد عمار، مجلس الأمن الدولي  بعدم القيام بأي إجراءات ملموسة .

واعتبر ممثل الجبهة الانفصالية “لا تقوض آفاق إعادة إطلاق عملية السلام فحسب، بل إنها أيضا تترك الباب مفتوحاً على مصراعيه أمام تصعيد الحرب الجارية

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب