“البسيج” يثبت نجاعة مقاربته الأمنية من جديد ويردع نشاط الجماعات الإرهابية

محمد بالي ـ عبّــر

 

أثبث المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من جديد يقظة الأجهزة الأمنية المغربية في مواجهة خطر الإرهاب، ودلك بتفكيكه اليوم لخلية إرهابية مكونة من ستة أفراد تنشط بأربع مدن مغربية، لينضاف التدخل إلى سلسلة التدخلات الاستيباقية التي تحبط المخططات التي تهدف لزعزعة استقرار الوطن.

 

ويؤكد المغرب في كل مرة على نجاعة استراتيجياته الأمنية، والتي باتت تجربة حية تقتدي بها مجموعة من الدول، التي تطلب مشاركة المغرب لها لخبراته وما راكمه من تجارب في مجال مكافحة الإرهاب.

وعزز الجهاز الأمني المغربي مقاربته الأمنية بمقربات أخرى كالمقاربة الإيديولوجيا والتي كانت ناجحة، في التصدي لمعضلة الإرهاب، وردع نشاط الجماعات، وإحباط عدد من العمليات التخريبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق