البروفيسور المتوكل يفسر علميا ظهور أوميكرون بحالة محلية

في الواجهة كتب في 16 ديسمبر، 2021 - 18:30 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
المتوكل

اسماعيل الغازي ـ عبّــر

 

أكد سعيد المتوكل الطبيب المختص في الإنعاش وعضو اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا من الدار البيضاء، أن الحالة التي سجلت بالمتحور أوميكرون بالدار البيضاء يوم أمس الأربعاء 15 دجنبر تعود لشابة دون الثلاثين من العمر، وهي أول إصابة مؤكدة سجلت لحد الآن بالمغرب وتخص حالة محلية وليست بوافدة.

 

أوميكرون

 

وأوضح المتوكل في تصريح له لـ”ميدي1″ أنه منذ ظهور متحور أوميكرون بجنوب إفريقيا انتشر في دول العالم، مشيرا إلى وجود حالات في أوربا لم تسافر إلى إفريقيا ولم تخالط المسافرين القادمين منها، “سيرورة فيروس كورنا منذ ظهوره عرفت مجموعة من الطفرات والتحولات، فالموجات التي سجلت في أوربا تهم المتحور دلتا والآن المتحور أوميكرون الذي يصيب أكثر الناس غير الملقحين”.

 

 

وأبرز البروفيسور المتوكل أنه علميا الفيروس يتطور ويتفاعل مع جسم الإنسان، فبمجرد أن يدخل للجسم تحدث طفرات تتجاوز الآلاف ويبقى المتحور الأشرس والسريع الانتشار في الذات، وعندما يجد الفيروس بنية جسمية هشة المناعة خاصة بالنسبة للأشخاص المرضى بالسيدا أو الذين يعانون من نقص المناعة المكتسبة، أو مرضى السرطان فإن الطفرات تظهر عليهم بشكل أكثر خاصة إذا لم يكن المصاب ملقحا، محيلا على أن الفيروس المتحور ظهر بأوروبا بهذا الشكل نظرا لضعف نسبة التلقيح التي لا تتجاوز 10 في المائة.

 

مراكز
أرشيف الجريدة

 

ووقف ذات المتحدث على أشكال الوقاية موضحا أنه من المرتكزات الأساسية لمواجهة المتحور أوميكرن، يتم الاعتماد على الوسائل الاحترازية من تباعد جسدي، وخصوصا وضع الكمامة بشكل سليم حيث أظهرت دراسة بريطانيا أنه عند وضع الكمامة بشكل سليم وتغييرها كل أربع ساعات وغسل اليدين كل ثلاثين دقيقة بالصابون أو تعقيمها بالمحلولات الكحولية، يتم الحد من انتشار الفيروس بنسبة 90 بالمائة، مضيفا أن دراسة حديثة أجريت في العديد من دول العالم أظهرت أن التلقيح بالجرعة الأولى والثانية والحقنة المعززة يمنح حصانة مناعية بنسبة تفوق من 75 بالمائة .

 

 

 

 

ونبه المتوكل الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض الفيروس، بالإسراع بالتشخيص بالمراكز الصحية او عند الطبيب المعالج وتلقي العلاج حسب البروتوكول العلاجي الوطني المعمول به.

اترك هنا تعليقك على الموضوع