الاتحاد الاشتراكي يكتفي بتقريع بنعبد القادر بسبب مشروع قانون تكميم الأفواه

في الواجهة كتب في 1 يونيو، 2020 - 13:00
لشكر وبنعبد القادر

عبّر ـ متابعة 

 

 

 

ذكر مصدر مطلع أن قيادي في حزب الإتحاد الإشتراكي وعضو مكتبه السياسي أن الاجتماع الأخير الذي عقده قادة الاتحاد سجل إجماع أعضاء المكتب على رفض مشروع القانون 22.20 فيما لن تعرف استقالة بنعبد القادر طريقها نحو التوقيع.

 

وأفاد المتحدث  حسب المصدر الإعلامي أن اتخاذ قرار إقالة الوزير الاتحادي من اختصاص المجلس الوطني للحزب إلا أن هذا لا يعني أن أعضاء المكتب لم يوجهوا له نقدا شديد اللهجة.

 

ودافع بنعبد القادر عن نفسه في مداخلة مطولة لكنها لم تكن مقنعة بالنسبة لأعضاء المكتب الذين أصروا على تحميله المسؤولية، لينتهي النقاش عند هذا الحد “تقريع بنعبد القادر وعدم تقديم الإستقالة”.

 

وأضاف المصدر ذاته ” قلنا بالحرف لا يمكن ابدا ومطلقًا أن نقبل باي قانون اوً فعل اوً ممارسة تمس حقوق الانسان وحرية التعبير”.

 

وجاء اجتماع قادة الاتحاد بعد مخاض هز البيت الداخلي للإتحاد حيث رفض لشكر عقده رغم مطالب وتهديدات اتحاديين بنقل الخلاف الداخلي إلى الرأي العام، وكان أحد عشر اتحاديا قد وقعوا عريضة يطالبون فيها وزير الساعة بالإستقالة، لكن يبدو أن الأجواء لانت بعد مرور عاصفة الجدل حول القانون.

ويستعد الإتحاد لإصدار بلاغ بعد قليل، حول اجتماعه الذي امتد ليومين كاملين.

اترك هنا تعليقك على الموضوع