‪ ‪

الاتحاد الأوروبي يفرض إجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب

التجنيد

عبّر ـ وكالات

 

أعلنت المفوضيّة الأوروبية أنّ دول الاتحاد الأوروبي باتت ملزمة اعتباراً من الجمعة بإدراج بلاغ في “نظام شنغن للبيانات” لكل القضايا المرتبطة بالإرهاب للسماح بتوقيف الأشخاص الذين يشكّلون تهديداً عند الحدود.

وأوضحت المفوضيّة أنّ هذا الاجراء جاء بناء على اقتراح قُدّم في كانون الأول/ديسمبر 2016 من أجل “معالجة الثغرات التي كانت تعاني منها إدارة البيانات وتحسين التفاعل بين أنظمة المعلومات القائمة”.

وقال مفوّض الشؤون الداخلية ديميتريس أفراموبولوس في بيان “ينبغي من الآن فصاعداً ألاّ يتمكن أيّ شخص يشكّل تهديداً من المرور بدون أن يتم رصده. بفضل التفاعل في العمليات بين نظام شنغن للبيانات وأنظمتنا الأخرى للمعلومات المتعلّقة بالأمن والحدود والهجرة، فإنّ الصورة ستتشكّل كاملة في ما بينهما على راداراتنا”.

من جهته، قال المفوّض المكلّف الأمن جوليان كينغ إنّ “الإجراء الجديد المفروض (…) يندرج في سياق مجهود عام بغية تكثيف تبادل البيانات وجعل أنظمتنا للمعلومات تتعاون بمزيد من الفاعلية”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق