الإعلام الجزائري المُكبل بعُقدة “كراهية” العسكر وحكام قصر “المرادية” اتجاه المغرب

عبّر معنا كتب في 11 أغسطس، 2021 - 15:00
حرائق

آدام مبشور ـ عبّــر

 

تحولت وسائل الإعلام الجزائرية التي اعتاد جنرالات العسكر ترويضها كما يشاؤون إلى مواقع إلكترونية و قنوات لبث السموم و المغالطات والأكاذيب ضد المغرب ومصالحه، دون أي رادع أخلاقي أو مهني يصدها على اختلاق سيناريوهات تافهة لمسرحيات رديئة الإخراج.

 

فبعد حريق “تيزي وزو” إتهمت بعض المواقع الإلكترونية التابعة للعسكر الجـزائري المخابرات المغربية بأنها وراء حرائق لكن الرد جاء في بلاغ لجمهورية “القبائل” حيث ورد فيه: أكدت حكومة جمهورية “القبايل”، أن نظام العسكر في الجـزائر، متورط في إضرام الحرائق التي تشهدها منطقة “تيزي وزو”، أحد أكبر مدن “القبايل”، قبل أن تتوجه بنداء استغاثة إلى المجتمع الدولي قصد رفع المعاناة التي يتكبدها شعبها من قبل النظام الجـزائري، بسبب مواقفه الداعية إلى الاستقلال عن حكم العسكر.

 

كما أكدت قيادة حكومة القبايل في بلاغ لها: “أن النظام العسكري الحاكم في الجـزائر، تعمد معاقبة “شعب القبايل”، عبر إشعال النيران وتسبب في سقوط عشرات القتلى”، قبل تؤكد القيادة أن: “النظام الجـزائري، يريد إبادة شعب القبايل، حيث عمد لاختلاق الحرائق، بعدما ترك مواطني منطقة القبايل يموتون بسبب فيروس كورونا،  حيث تم منع وصول الأكسجين لمدن منطقة القبايل من طرف الجيش والأمن الجـزائري”.

 

وأشار البلاغ أيضا أن: “أشرطة فيديو، أظهرت استنجاد مواطني القبايل لمساعدتهم، بعدما تخلى عنهم الجميع، حيث غابت السلطات الجـزائرية التي تدعي سيادتها على المنطقة”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع