الإعدام والمؤبد في حق عصابة شاطئ “الداهومي” ببوزنقة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 نوفمبر 2019 - 12:45 م

مصطفى طه ــ عبِّر

 

 

 

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، أول أمس الأربعاء، بالإعدام، في حق اثنين من أفراد العصابة الإجرامية، (نوفل و هيثم) البالغان من العمر على التوالي 28 و 20 سنة، كما حكمت على المتهمة المسماة (سكينة) 29 سنة بالمؤبد، بعد إدانتهم في ملف، ما يعرف ب”سفاح شاطئ الداهومي”.

 

 

 

 

وقد تمت المحاكمة بناء على ارتكابهم جناية القتل العمد، الذي أعقبته جناية السرقة بالتعدد وحمل سلاح ظاهر والمساهمة في السرقة المقترنة بظروف التعدد والليل واستعمال التسلق والكسر والمساهمة في إضرام النار عمدا في بيت معد للسكنى وهتك عرض أنثى باستعمال العنف مع الاستعانة بشخص آخر.

 

 

وحري بالذكر، أن العصابة الاجرامية سالفة الذكر، قامت السنة الماضية، بقتل رجل مسن تونسي، يحمل الجنسية الفرنسية، بمنزله الشاطئي، الكائن بمنطقة “الداهومي”، التابعة ترابيا لجماعة بوزنيقة، واغتصاب زوجته المغربية المسنة، أمام أعينه، التي تحمل بدورها، الجنسية الفرنسية، مع محاولة احراق جثتيهما، بالإضافة إلى أن المتهم الرئيسي (نوفل)، قام في وقت سابق، بتصفية ثلاث أشخاص آخرين، فتاتان وشاب، حيث تخلص من جثت الضحايا الثلاث، بدفن جثتين داخل منزلين شاطئين، في حين نكل بالجثة الثالثة، التي قام بتقطيعها قطعا، ورمى بأجزائها في البحر.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )