الأمير مولاي الحسن يترأس تسليم الجائزة الكبرى للقفز على الحواجز

الأمير مولاي الحسن

 

عبّر 

 

ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بعد ظهر اليوم الأحد بحلبة المدرسة الملكية للخيالة بتمارة، حفل تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للمباراة الرسمية للقفز على الحواجز.

ولدى وصول ولي العهد الأمير مولاي الحسن إلى حلبة المدرسة الملكية للخيالة بتمارة، وجد سموه في استقباله الجنرال دو بريكاد مفتش الخيالة. وبعد أن استعرض ولي العهد الأمير مولاي الحسن تشكيلة من الحرس الملكي التي أدت التحية، تقدم للسلام على سموه السادة عزيز أخنوش ،وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ورشيد الطالبي العلمي ،وزير الشباب والرياضة وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

إثر ذلك، التحق ولي العهد الأمير مولاي الحسن بالمنصة الشرفية، حيث تتبع سموه أطوار المسابقة الخاصة بنيل الجائزة الكبرى للملك محمد السادس، والتي عاد لقبها للفارس الغالي بوقاع ممتطيا “أوكولينو دو كلوز”، بعد قطعه المطاف عقب مباراة السد الفاصلة في ظرف 46 ثانية و95 /100.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للفروسية، سلم ولي العهد الأمير مولاي الحسن الجائزة الكبرى للفائز .

كما سلم سموه الجوائز للفرسان أصحاب المراكز الأربعة الموالية، حيث عادت الرتبة الثانية للفارس زكرياء بورغينيون والرتبة الثالثة للفارس عبد الكبير ودار والرابعة للفارس هشام الراضي ، والخامسة للكولونيل زكرياء بوبوح.

وفي نهاية هذا الحفل الرياضي الكبير، أخذت للفرسان المتوجين صورة تذكارية مع ولي العهد الأمير مولاي الحسن، ثم قام المتوجون بالجائزة الكبرى للملك محمد السادس بدورة شرفية حول الحلبة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )