الأمن وقيادة الملك تستقطبان أمريكا في زيارة لتوطيد العلاقات الثنائية

في الواجهة كتب في 6 ديسمبر، 2019 - 11:33
بامبيو-حموشي

 

عبّــر ـ الرباط

 

تميزت الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأمريكي مايكل بامبيو للمغرب بتحيين للعلاقات الثنائية بين المغرب والأمريكي، وأكدت على الشراكة القوية التي تجمع البلدين، وأعرب بامبيو في تغريدات له على التويتر على الاعتزاز بحلوله بالمملكة وعلى لقائه بالمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، ومباحثاته التي أجراها بالمغرب مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وعدة مسؤولين.

 

ونوهت الخارجية الأمريكية بالزيارة والتي اعتبرتها توطيدا للشراكة القوية والروابط العريقة التي تجمع البلدين في مختلف المجالات والتي تم تعزيزها أكثر بإبرام اتفاق التبادل الحر سنة 2006 وإطلاق الحوار الاستراتيجي سنة 2012.

 

 

وأعربت الولايات المتحدة عازمة على العمل مع المغرب من أجل الاستفادة على أكمل وجه من إمكانات جميع مواطنيهما لضمان أمن وازدهار كلا البلدين.

 

ووقفت الخارجية الأمريكية في بيان لها على إحصائيات مساهمة المغرب في عمليات حفظ السلام، كما ركزت المصدر على أنه “بفضل قيادة جلالة الملك محمد السادس، يعد المغرب فاعلا رئيسيا في المواجهة العالمية ضد الإرهاب”، مذكرا بأن المملكة رئيس مشارك للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، كما ترأس مجموعة العمل التابعة للمنتدى المعنية بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب.

 

 

الملك محمد الr=”0″ scrolling=”no” allowfullscreen=”allowfullscreen”>
سادس يتحدث عن الوضع الحالي بالمنطقة والفضاء المتوسطي.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع