الأردن يتلقى طلبا رسميا من إسرائيل ..تعرف على السبب؟

 

عبّر ـ وكالات

 

قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن المملكة، تلقت طلبا رسميا من إسرائيل للبدء في المشاورات حول الملحقين المتعلقين بأراضي “الغمر والباقورة” الأردنيتين.

وأعلن الأردن، يوم 21 أكتوبر الماضي، إنهاء ملحقين سمحا لإسرائيل باستخدام أراضي “الباقورة” و”الغمر”، على الشريط الحدودي، بموجب اتفاقية السلام بين البلدين.

وأضافت غنيمات، في بيان اليوم الأحد، أن الأردن مارس حقه القانوني الذي نصت عليه اتفاقية السلام بقراره إنهاء العمل بالملحقين مع نهاية مدتهما القانونية بحلول أكتوبر 2019، مشيرة إلى أنه “سينفذ التزامه الدخول في مشاورات لتنفيذ القرار وبما يحمي حقوقه ومصالحه الوطنية وسيحترم أي حقوق لإسرائيل”.

وبحسب اتفاقية السلام الموقعة في 26 أكتوبر من عام 1994، تم إعطاء حق التصرف لإسرائيل على هذه الأراضي الأردنية (الغمر والباقورة) لمدة 25 عاما، ويتجدد تلقائيا في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية برغبتها استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة.

و”الباقورة” هي منطقة حدودية أردنية، تقع شرق نهر الأردن في محافظة إربد (شمال)، وتقدر مساحتها الإجمالية بحوالى ستة آلاف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع).

أما “الغمر”، فهي منطقة حدودية أردنية تقع ضمن محافظة العقبة (جنوب)، وتبلغ مساحتها حوالي أربعة كيلومترات مربعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق