الأحزاب السياسية وشركة اتصالات المغرب يتواطئان على استغلال معطيات المغاربة الشخصية

سياسة كتب في 3 سبتمبر، 2021 - 14:20
الأحزاب السياسية

محمد بن حساين-عبّر

 

الأحزاب السياسية وشركة اتصالات المغرب يتواطئان على استغلال معطيات المغاربة الشخصية

عبر قطاع كبير من المغاربة عن امتعاضهم الشديد من السلوك الذي تنتهجه شركات الاتصالات وخاصة شركة اتصالات المغرب، التي ما فتئت  تستغل المعطيات الشخصية للمغربة وتقدمها لمن يدفع لها من شركات الإشهار وغيرها، ولكن في هذه المرة لم يكن عموم المغاربة ينتظرون، أن تقوم الشركة بإعطاء معلوماتهم للأحزاب السياسية ولوكالات التواصل والاعلانات، حيث توصل عدد كبير من المواطنين، برسائل ذات طابع سياسي دعائي، وهو الأمر الذي لم تتقبله الغالبية العظمى من هؤلاء، وهو ما تردد صداه على وسائط التواصل الاجتماعي.

 

وبغض النظر على الأموال التي قد تكون شركة الاتصالات قد كسبتها من بيع المعطيات الشخصية لزبنائها بدون وجه حق، فإن ما قامت به الشركة وشركائها السياسيين يعتبر خرقا سافرا لمبدأ حماية المعطيات الشخصية، وهو الأمر الذي دفع اللجنة الوطنیة لمراقبة حمایة المعطیات ذات الطابع الشخصي اتهام شركات الاتصالات باعتبارها المسؤول الأول على حماية الأرقام الخاصة، بالتورط في بيع معطيات الزبناء دون إذن منهم، سواء لشركات الإشهار أو التواصل أو الأحزاب السياسية بشكل مباشر.

 

وقالت اللجنة، بأنه خلال الاستحقاقات الانتخابیة الحالیة، توصلت بمجموعة من الشكایات حول لجوء بعض الأحزاب السیاسیة إلى الرسائل النصیة القصیرة (SMS) في إطار الحملات الدعائیة للانتخابات. داعية إلى ضرورة احترام مقتضیات القانون رقم 08.09 المتعلق بحمایة الأشخاص الذاتیین تجاه معالجة المعطیات ذات الطابع الشخصي ،خلال الحملة الانتخابیة.

 

إلى ذلك اعتبر بعض المتتبعين، على أت تواطئ الأحزاب السياسية مع شركات الإتصال، على استغلال المعطيات الشخصية للمواطنين، يظهر أن هذه الأحزاب لا تكن أدنى احترام للمواطن المغربي، وتعتبره مجرد رقم وحصان أسود تركبه نحو المناصب، وإلا لو كانت حريصة على مصلحة الشعب، لا رفضت استغلال معطياته خلال الحملة الانتخابية على أقل تقدير.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع