اعلام دولي: هل يحضّر المغرب لإحتضان “كان 2019” في الخفاء؟!!

رياضة كتب في 23 ديسمبر، 2018 - 07:04
713b20ebedf65c39681f8394cefc249c

عبّر ـ وكالات

 

هل يحضر المغرب لاستقبال النسخة الـ 32 لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019 في الخفاء؟ سؤال طرته الصحافة الفرنسية في مناسبات عديدة بعد إغلاق أبرز الملاعب الكروية للبلد أبوابها في وجه الأندية، بداعي “الإصلاح والصيانة”.

 

 

صحيفة “rfi” الفرنسية أوضحت بأن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، وفي حال عدم ملائمة الملفين المصري والجنوب إفريقي لدفتر التحملات، سيكون أمامه حل اللجوء للمغرب، باعتباره البلد الإفريقي الذي يتوفر على ملاعب جاهزة بنسبة 100 في المائة، كما أن إغلاقها للإصلاح والصيانة، مؤشر على استعداد البلد لتنظيم نهائيات كأس الأمم الإفريقية من يناير وليس حتى يونيو 2019، الموعد الجديد للبطولة القارية، بمشاركة 24 منتخباً بدلا من 16.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن المغرب سيكون مستعدا في حال طالب منه “الكاف” إنقاذ البطولة القارية، لأن أبرز ملاعبه الدولية سيتكون جاهزة وخاضعة لإصلاح، من بينها مركب محمد الخامس، ومركب فاس، وملعب أكادير الكبير، باعتبارهم المركبات الثلاث التي ستغلق أبوابها إلى تاريخ غير معلن.

 

 

التقرير الإعلامي ذاته، سلط الضوء على نقاط ضعف الملفين المصري والجنوب إفريقي، الذي يتعلق بالجانب الأمني لـ “كان 2019″، والحضور الجماهيري، علماً أن الإتحاد المصري للعبة منع في فترات متباينة تنقلات الأنصار بسبب الشغب وأعمال التخريب، في حين أن الخصم الثاني لديه مشاكل عديدة ببعض المدن القريبة من بؤر التوتر.

 

 

يشار إلى أن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضية، قد أعلن في 12 دجنبر الجاري، أن المغرب لن يقدم ملف ترشحه لتعويض الكاميرون، بسبب التزامات القطاع الرياضي ببطولات قارية أخرى متقاربة مع موعد انطلاق كأس الأمم الإفريقية.
واكتفى المغرب بتصريح رسمي لوزيره دون تقديم أي تفاصيل إضافية حول إمكانية قبول طلب من “الكاف”، في حال عدم تطابق ملفي المرشحين الوحيدين للمعايير التي وضعها الجهاز القاري لإنجاح التظاهرة الكروية، الأبرز بالقارة السمراء.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع