اعتقال “مقرقبة” قتلت ابنها

حوادث كتب في 24 أغسطس، 2018 - 15:59 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

 

عبّر ـ صحف

أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسلا، بداية الأسبوع الجاري، أما يشتبه في قتلها ابنها، عن طريق الضرب والجرح المؤديين إلى الوفاة، ووضعت بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، رهن الحراسة النظرية، للتحقيق معها في الموضوع.
وأوضح مصدر مقرب من البحث التمهيدي، أن الضابطة القضائية أشعرت بنقل ضحية مضرج في دمائه نحو المركز الاستشفائي الإقليمي مولاي عبدالله بسلا، وبعدها نحو المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، ليلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه، وأشعرت إدارة المستشفى الأمن الوطني بوجود حالة وفاة نتيجة جروح خطيرة، لتفتح الشرطة القضائية بحثا تمهيديا انتهى إلى إيقاف الأم التي يشتبه في قتلها الضحية، حينما كانت تحت تأثير تناول المخدرات والأقراص المهلوسة.
واستنادا إلى المصدر نفسه أمرت النيابة العامة بإجراء تشريح طبي على جثة الهالك، وأظهرت نتائج التشريح تعرضه للضرب والجرح الناتجة عنه وفاة، لتسارع عناصر الضابطة القضائية إلى إيقاف الأم، وهي من مواليد 1979، بعدما تبين أنها تقطن غير بعيد عن سوق الشيشان بحي الانبعاث بالمدينة، ووضعت بتعليمات من ممثل الحق العام رهن الحراسة النظرية للتحقيق معها بتهم الضرب والجرح المؤديين إلى الموت.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من إفادات أخرى من شهود عيان بشارع واد الرمان بحي الانبعاث بسلا، فالأم كانت تتعاطى المواد المخدرة، ويشتبه في أنها كانت تحت تأثير حالة التخدير، أثناء قتلها للابن.
وأحيلت الموقوفة الثلاثاء الماضي على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ليقرر بعد استنطاقها ونفيها للتهمة المنسوبة إليها إحالتها على قاضي التحقيق لمواصلة استنطاقها في الاتهامات المنسوبة إليها، في الأيام القليلة المقبلة.
وأثارت الواقعة تزامنا مع عيد الأضحى حالة من الاستياء في صفوف أفراد أسرة الموقوفة وسكان شارع واد الرمان بحي الانبعاث بالمدينة، الذين سارعوا إلى تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي إلى الأسرة المكلومة، كما تطوع آخرون لمنح جزء من أكباشهم لها.

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع