اعتقال مغربيات بسوريا حاولن التسلل إلى تركيا هربا من “داعش”

عبّر ـ وكالات

 

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية، سبع مغربيات “من نساء داعش” رفقة طفلين، حاولن التسلل إلى تركيا في طريق العودة إلى المغرب،وتم إيداعهم في مخيم الهول الواقع بشمال سوريا، ومن بين المعتقلات، حسب كشفته مصادر مرصد الشمال لحقوق الإنسان، 4 سيدات ينحدرن من مدينة العرائش و 3 من الدار البيضاء.

ويطالب المرصد، الحكومة المغربية منذ أشهر بضرورة التدخل لدى الجهات المعنية بسوريا، قصد إعادة النساء الحاملات للجنسية المغربية وأبناءهن إلى بلدهم “نظرا لمسؤولية الدولة طبقا لقواعد القانون الإنساني، ونظرا للمخاطر التي قد تلحق حياتهم في حال ” بيعهم ” لداعش او تسليمهم للسلطات العراقية التي تطبق فيهم عقوبة “الاعدام”.

وكان المرصد ذاته، قد كشف في وقت سابق من هذه السنة على توجد حوالي 200 امرأة “مغربية مع أطفالهن في مخيمات اللاجئين التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في وضعية كارثية بسبب معاملة هذه القوات لهن وتلاعبها بمساعدات اللاجئين”.

وظهرت في العديد من الفيديوهات المنتشرة على الانترنت، نساء مغربيات، يكشفن الأوضاع المأساوية التي يعشنها في سوريا، وتعبيرهن عن التبرؤ من علاقتهن بتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكان المرصد الحقوقي ذاته، قد أورد أن أزيد من 35 امرأة رفقة حوالي 50 طفلا من أبنائهن، تم تسليمهم لعناصر من “داعش” بصفة قسرية، وبتهديد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، وكشف أن المتواجدات بمخيمات اللاجئين التابعة لإدارة قوات سوريا الديمقراطية كن قد طالبن السلطات المغربية بالتدخل العاجل قصد إعادتهن إلى بلدهن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق