اعتقال المجرد يشعل مواقع التواصل والسجن الباريسي احتمال وارد

ثقافة و فن كتب في 29 أغسطس، 2018 - 12:15 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

فؤاد جوهر- عبّـر

بعد اﻹشتباه بتورطه في حالة اﻹغتصاب الجديدة، صاحب اغنية “غزالي” يلهب مواقع التواصل اﻹجتماعي الذي لا تنقضي منشوراته بين مؤيد ومتهكم، لواحد من أكبر المغنيين الشباب اثارة في العشرية الأخيرة.

وكانت الشرطة الفرنسية قد قامت بإعتقال الفنان المغربي سعد المجرد، اثر اشتباهه بتورط جديد، انضاف الى حالة اﻹغتصاب السابقة، والتي لم يمر عليها سنة ونصف، تمتع من خلالها بالسراح المؤقت المشروط.

وذكرت وسائل اعلام مغربية وفرنسية، أن الفتاة ذات 29 ربيعا قضت معه سهرة يوم السبت الماضي، ليتم استدراجها الى غرفة نومه، لتبادل الحديث، وتطورت الأمور الى أن تحولت الى اغتصاب بالقوة، وهو ما جعل النيابة العامة تأمر بسرعة اعتقاله، ووضعه تحت الحراسة النظرية من جديد.

وعن اﻹحتمالات المتوقعة والتي سيواجهها “لمعلم” في مستقبل الأيام، أكدت بعض وسائل اﻹعلام الفرنسية، أن المتهم يبقى بريئا حتى تثبت ادانته.

وإن تمت ادانته، فالعقوبة الحبسية ستكون قاسية، قد تنهي مساره الفني وتضع حدا لنجاحاته المتتالية، حيث ذكرت ذات المصادر أن القضية الجديدة التي تلاحق صاحب واحد من المغنيين أكثر مشاهدة في اليوتوب بالمغرب، ستؤثر بدون شك على قرار تمتعه باﻹفراج المؤقت، وعلى مصداقيته في القضية الأولى مع الشقراء الفرنسية “بريول” والتي عادت الى عناوين الصحف من جديد.

هذا، ويعاقب القانون الفرنسي على جرائم اﻹغتصاب بشدة، حيث تصل عقوبة اﻹعتداء الجنسي الذي يشمل كل اذى جنسي الى 5 سنوات، وغرامة 75 الف يورو، بينما تصل عقوبة اﻹغتصاب 15 سنة الى 20 سنة في حالة ما اذا كانت الفتاة التي تم اغتصابها قاصرة.

وجدير بالذكر أن المجرد أطلق سراحه أمس الثلاثاء بكفالة ولم تتم تبرئته بعد، أنه سيظل متابعا في حالة سراح إلى حين محالكمته بتهمة الاغتصاب وأنه يخضع للمراقبة القضائية، وممنوع من مغادرة التراب الفرنسي، وسحب منه جواز سفره.

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع