اعتقالات إثر مسيرة ليلية بالفنيدق تزعمها مراهقين وقاصرين مدفوعين للمطالبة بفتح المساجد ورفع الحظر..

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
اعتقالات إثر مسيرة ليلية بالفنيدق تزعمها مراهقين وقاصرين مدفوعين للمطالبة بفتح المساجد ورفع الحظر..

تابعنا على جووجل نيوز

14 أبريل 2021 - 11:31 م

مراد زربي ـ عبّر 

 

شهدت مدينة المضيق، مساء امس و اليوم، مسيرة احتجاجية ضدا على حظر التجول الليلي، منددة بمنع صلاة التراويح خلال شهر رمضان.

وبحسب ما تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد نظم العشرات من المواطنين مسيرة احتجاجية انطلاقا من شارع عبد الكريم الخطابي، طالبوا خلالها بالسماح بإقامة صلاة التراويح.

و ردد المحتجون شعارات من قبيل: “الشعب يريد صلاة التراويح” و “علاش جينا واحتجينا التراويح لي بغينا”.

هذا وكان عدد من النشطاء المغاربة قادوا حملة قوية على مواقع التواصل الاجتماعي أصحاب، مطالبين الجهات المختصة بترخيص صلاة التراويح في المساجد، على اعتبار أن حالات الإصابة بفيروس كورونا تراجعت، إلى جانب أن الفضاءات العمومية مثل الأسواق والمقاهي والمطاعم والمحلات وغيرها تعرف اكتظاظا دون منعها.

و اعتبر رواد منصات التواصل الاجتماعي أن استمرار إغلاق المساجد، في المقابل فتح أبواب المرافق الاجتماعية الأخرى أمام المواطنين، هو شكل من أشكال التعسف على الحقوق الثقافية والدينية لشريحة عريضة من المواطنين.

وعمدوا إلى نشر صور تظهر فناءات المساجد وهي خاوية من المصلين، مدعومة بعبارات تطالب بإعادة فتح دور العبادة خلال شهر رمضان وإقامة صلاة التّراويح داخلها.

وقد علمت “عبّر.كوم” أن المصالح الأمنية أوقفت مجموعة من الأشخاص على خلفية المسيرة التي خرج فيها عدد من الأشخاص أغلبهم قاصرون ومراهقون، طالبوا بفتح المساجد في وجه المواطنين لأداء صلاة التراويح.

كما أكدت ذات المصادر، أن المسيرة التي انطلقت تزامنا مع صلاة العشاء، لم تأتي صدفة بل كان من ورائها أشخاص لهم فكر متشدد، كان هدفهم إثارة البلبلة وخلق الفتنة بين المتجمهرين لأهداف بعيدة كل البعد عن المطالبة بأداء صلاة التراويح.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب