استنفار بالأركان العامة للقوات المسلحة الملكية وسط حديث عن تحرك ألوية المشاة صوب المراكز الحدودية

 

محمد بالي ـ عبّر 

كشفت مصادر اعلامية متطابقة، أن قيادات بالقوات المسلحة الملكية أمرت عددا من الكتائب والألوية المتواجدة بالثكنات والحاميات العسكرية للمشاة داخل المدن بالمناطق الجنوبية، بالتحرك صوب المراكز الحدودية بعد الاستفزازات الأخيرة لميليشيات البوليساريو.

وتأتي الخطوة حسب ذات المصادر، بعد الرد الحازم الذي طلبه المغرب من الأمم المتحدة، والمتمثل بانسحاب فوري لمرتزقة البوليساريو من داخل الشريط الحدودي، ومباشرة بعد الرسالة التي وجهها عمر هلال، سفير المغرب لدى الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن، أن البوليساريو “تستعد لنقل مقرات بعض منشآتها الإدارية والعسكرية من مخيمات تندوف في الجزائر التي أقيمت بها منذ بداية النزاع في 1975، إلى المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، والتي تضم جماعتي بئر لحلو وتيفاريتي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.