‪ ‪

استغلال مغربيات في شبكة دعارة بالكوت ديفوار والنهاية كارثية..

محاولة انتحار فتاتين كشفت خيوط شبكات لبنانيين

التجنيد

 

عبّر ـ عن الصباح

كشفت تحقيقات المصالح الأمنية بكوت ديفوار عن استغلال شبكات دعارة يديرها لبنانيون لمغربيات، وذلك مباشرة بعد محاولة انتحار فتاتين، الأحد الماضي، وتهديدهما بالقفز من شرفة منزل يكتريانه بأبيدجان.

وعلمت «الصباح» أن المصالح الأمنية نفسها أوقفت المغربيتين اللتين كانتا في حالة تخدير، إذ تخلصتا من ملابسهما وهددتا برمي نفسيهما من شرفة منزل بأحد أحياء أبيدجان، ثم قفزت إحداهما ما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة، في حين أوقفت الثانية، التي فتح تحقيق معها حول أسباب محاولة الانتحار، وتم الكشف عن معلومات بخصوص شبكة لترويج كل أنواع المخدرات، خاصة الكوكايين، بين المغربيات، وذلك لإجبارهن على ممارسة الدعارة.

وقاد انتشار فيديو يوثق لمحاولة انتحار الفتاتين إلى تعميق البحث حول أعضاء شبكة الدعارة بأبيدجان، إذ تحدثت مصادر أن الشبكة تستقطب المغربيات، سواء بإغرائهن بالعائدات المالية، أو النصب عليهن بدعوى العمل في المطاعم اللبنانية الراقية التي تنتشر بشكل كبير في أبيدجان، قبل أن يجدن أنفسهن في ملاه ومراقص وفنادق ويجبرن على التعاطي للدعارة، خاصة مع الأجانب المقيمين بكوت ديفوار.

وأوضحت مصادر «الصباح» أن المصالح الأمنية في أبيدجان تقوم، بين الفينة والأخرى، بتفكيك شبكات الدعارة، ما يضطر «زعماؤها» إلى نقل المغربيات إلى دول إفريقية أخرى، إلى حين مرور العاصفة، مشيرة إلى أنه سبق لمصالح أمن دول تجاور كوت ديفوار أن أوقفت لبنانيا بتهمة الاتجار في البشر والاستعباد، بعد احتجازه ست مغربيات بمنزله، إذ استقدم المغربيات من عدد من الدول الإفريقية، خاصة كوت ديفوار، من أجل تشغيلهن في الحانات والفنادق، مقابل حصولهن على راتب شهري يعادل ألف دولار، قبل أن يحتجزهن بمجرد وصولهن إلى منزله لممارسة البغاء، مقابل عمولات يحصل عليها.

وتعاني المغربيات ظروفا مأساوية بسبب استغلالهن البشع، واعتقالهن في ظروف لا إنسانية، وأحيانا توجه إليهن تهم أخرى، مثل تزوير التأشيرة، كما يمنعن من السفر باحتجازهن داخل منازل تخضع لمراقبة «فيدورات» الشبكة، وتلتقط لهن مشاهد إباحية لابتزازهن في حال رغبتهن في العودة إلى المغرب.

تحقيق صادم..مغربية تروي وتمثل كيف كانت تمتهن الدعارة في الإمارات

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق