استراتيجية جديدة للتعليم الدولي بكندا واهتمام كبير بالطلبة المغاربة
الرئيسية شؤون تربوية استراتيجية جديدة للتعليم الدولي بكندا واهتمام كبير بالطلبة المغاربة

استراتيجية جديدة للتعليم الدولي بكندا واهتمام كبير بالطلبة المغاربة

كتب في 28 أغسطس 2019 - 3:45 م
دراسة المغاربة بكندا

خليل البجاوي ـ عبّــر

 

أطلقت الحكومة الكندية، استراتيجية جديدة للتعليم الدولي، ما بين 2019 و2024، وتسعى الحكومة الكندية من خلال هده الإستراتيجية، التي تتخذ شعاراً لها “الرهان على النجاح”، إلى الترويج لكندا كدولة ذات مستوى عال للدراسات والبحث العلمي والشغل. وفي هذا الصدد، تستهدف جذب عدد أكبر من الطلبة الأجانب من مختلف الدول في العالم؛ من بينها المغرب.

 

وتشكل فرنسا وجهة رئيسية للدراسة، بالنسبة للطلاب المغاربة إد يعتبرون اليوم الجالية الطلابية الأولى هناك، وأضحت كندا هي الأخرى تغري منذ سنوات الشباب المغربي وبالأخص مقاطعة كيبيك حيث توجد جالية تقدر بـ100 ألف مغربي.

 

خلال سنة 2018، درس أكثر من 720 ألف طالب دولي في جميع المستويات في كندا، وهو يعد أعلى رقم على الإطلاق، وقد ساهم هؤلاء الطلاب في الاقتصاد الكندي بحوالي 21.6 مليار دولار، ومن المرتقب أن تستثمر حكومة كندا في الإستراتيجية الجديدة في مجال التعليم الدولي حوالي 147.9 مليون دولار على مدى الخمس سنوات المقبلة، تليها استثمارات سنوية تقدر بـ8 ملايين دولار.

 

وسعيا لإنجاح هذه الإستراتيجية، تعتمد كندا على نقاط قوة كنيرة؛ أهمها جودة التكوين في مؤسساتها التعليمية ومناهجها باللغتين الفرنسية والإنجليزية، ومجتمعها السلمي والمُتنوع، وجودة الحياة فيها، وتوفر فرص العمل وسهولة إنشاء مقاولة وآليات الحصول على الإقامة الدائمة على ترابها.

 

وفي هذا الصدد، تواجه كندا عدة تحديات؛ من أهمها ضرورة التنويع، إد تشير الإحصائيات إلى أن الطلاب الهنديين والصينيين يشكلون أكتر من 50 في المائة من الطلاب الأجانب في الديار الكندية ويتركز أغلبهم في المدن الكبرى في كندا، وأمام هذا الوضع تسعى كندا إلى جذب طلبة من مجموعة متنوعة من الدول وتوزيعهم على مختلف الجهات لضمان إنصاف أكثر في الاستفادة من فوائد ذلك.

 

كما تولي الإستراتيجية اهتماما بالغا بالابتكار و المهارات بحيث تؤكد على ضرورة العمل على أن يكون التعليم الدولي مساعدا لكندا لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية لسوق العمل، خصوصاً أن البلاد تواجه نقصاً كبيراً في اليد العاملة على المديين المتوسط والطويل في المهن ذات المهارة العالية التي تدعم الاقتصاد الحديث. وادرجت الحكومة الكندية المغرب كدولة ستحصى بالأولوية في هدا البرنامج الى جانب المكسيك وكولومبيا والبرازيل وفيتنام والفلبين وإندونيسيا وتايلاند وتركيا و فرنسا و أكرانيا.

 

الملك يفاجأ ساكنة طنجة بزيارة غير رسمية

لقطات طريفة عفوية للأمير مولاي الحسن في خطاب الملك محمد السادس

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : عاجل..وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك  «»   قضية “نصاب القريعة” تدخل مرحلة التأمل قبل النطق بالحكم  «»   تارودانت..تأجيل النظر في ملف رئيس الجماعة الذي أطاح به الرقم الأخضر للتليغ عن الرشوة  «»   جنايات فاس الإبتدائية تُبرّئ 7 متهمين من اختلالات مشاريع تنموية  «»   مسن يغتصب “معاقة” قبل أن يتزوج منها خوفا من السجن ولكن…  «»   إشكالية التطرف والإرهاب في واقعنا المعاصر…كيف يمكننا تحدي التطرف والإرهاب  «»   ارتفاع عدد الدول العربية التي سجلت فيها حالات إصابة بـ “كورونا”  «»   خنيفرة.. “المقصيون من خارج السلم” يحتجون أمام المندوبية الإقليمية لوزارة التعليم ويهددون بالتصعيد  «»   لحبيب حاجي يكتب عن رثاء سليمان الريسوني.. في تأبين قضية بوعشرين  «»   متزوجة تخون زوجها الأبكم وبحضوره في المنزل بتارودانت  «»