fbpx

ارتفاع ثمن الدجاج في الأسواق الوطنية يزيد من معاناة المواطنين

الدجاج

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

21 سبتمبر 2020 - 10:40 ص

فؤاد جوهر- عبّر

 

شهدت أسعار الدجاج في العديد من الأسواق الوطنية ارتفاعا ملحوظا بحر هذا الأسبوع، بوصوله الى سقف 19 درهم في معظم محلات بيع اللحوم البيضاء، ما خلق مزيدا من التخبط المادي لدى العديد من المواطنين خصوصا ذوي الدخل المحدود والمتوسط.

 

وتراوح سعر الدجاج الحي باقليم الناظور ما بين 17 و19 درهم في واحدة من الزيادات التي فاجأت المواطنين، ولخصت مدى التذبذب الذي يعرفه القطاع، حيث هوت أثمان الدواجن قبيل هذه الزيادات ومع بداية تفشي جائحة كورونا الى أسعار قياسية، بلغت في بعض الأحيان 8 دراهم للكيلوغرام الواحد.

 

وفسر “بولعيش” وهو تاجر جملة ومهني في القطاع باﻹقليم لأزيد من 35 سنة لمنبر “عبر.كوم” هذا اﻹرتفاع في اﻷثمنة باﻹقبال المتزايد الذي يلي مباشرة عطلة عيد الأضحى، وكذا الزيادة في ثمن الكتكوت، حيث بلغ في معظم الأسواق 5 دراهم، بسبب انخفاض انتاجه الى حدود 60 بالمائة.

 

وأضاف المتدخل، أن القطاع تأثر بشكل كبير بتداعيات جائحة كورونا، اذ ساهم غلاء الأعلاف الى الرفع من تكاليف اﻹنتاج، ما ساهم في ارتفاع ثمن الدجاج الى مستويات مقلقة للمواطنين الذي يعتمدون في موائدهم على اللحوم البيضاء بالدرجة الأولى، ﻹعتبار أن اللحوم الحمراء في الغالب لا تكون في قدر المستطاع.

 

وبعودة أسعار الدواجن الى المسار التصاعدي، والمربك لميزانية العديد من الأسر المغربية في ظل اﻹقبال على المنتوج، فإن تجار الجملة في العديد من المناطق تنفس الصعداء، بعد تحقيقهم لمردود مطمئن خصوصا بعد الخسائر الفادحة التي شهدها القطاع في الشهور الماضية جراء تداعيات جائحة كورونا المفزعة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب