ارتفاع أسعار تذاكر الطيران يثير الجدل ومغاربة المهجر “نرفض أن نكون بقرة حلوب”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
ارتفاع أسعار تذاكر الطيران

تابعنا على جووجل نيوز

7 يونيو 2021 - 2:30 م

فؤاد جوهر ـ عبّــر

في ضربة قاصمة ومستنزفة لجيوب مغاربة المهجر، وقبيل أيام من استئناف الرحلات الجوية من والى المملكة، تحولت فرحة المغاربة بزيارة ذويهم بديار الوطن الى كابوس مزعج، بسبب الارتفاع المهول لأسعار تذاكر السفر سواء بالنسبة للنقل الجوي أو البحري، وهو الأمر الذي سيساهم لا محالة في الغاء فكرة قضاء العطلة الصيفية بأرض الوطن.

 

وتفاجأ الكثير من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج باﻹرتفاع الصاروخي في أثمنة التذاكر التي وصفها المسافرين بأنها تكوي الجيوب، وتزيد من حرقة الغربة عن الديار، حيث وصل سعر تذكرة من باريس الى أكادير ﻹحدى العائلات ما يقارب 3800 يورو، وهو الأمر الذي نغص فرحة العودة الى الأهل بسبب النفقات الكثيرة التي تنتظرهم قبل الوصول الى أرض الوطن في مفارقة عجيبة لم يهضمها الكثير من المتتبعين.

 

وفي ذات السياق اطلع موقع “عبر.كوم” على تذاكر جد ملتهبة تخص النقل البحري، اذ بلغت تذكرة تربط بين سيت وطنجة ما يقارب 1800 يورو، وهو المبلغ الذي اثار حفيظة المهاجرين، واثار ردود منتقدة في الفضاء التواصلي لجشع ارباب شركات النقل قبيل أيام من استئناف الرحلات.

 

وقال مدير احدى وكالات السفر بالناظور شمال شرق المغرب لموقع “عبر.كوم”، أن الأسعار مرشحة للزيادة في قادم الأيام بسبب كثرة الطلب في العطلة الصيفية، وكذا الركود الذي ضرب القطاع، وخروج بعض الشركات من بعض الخطوط على وقع تداعيات فيروس كورونا الذي شل حركة النقل الدولي، وضرب القطاع الحيوي بشراسة غير مسبوقة.

 

وصرح مهاجرين عبر تقنية “الواتساب” لموقع “عبّر.كوم”، بأنهم يرفضون أن يكونوا بقرة حلوب، ويستنكرون استغلالهم وتحين الفرص لﻹنقضاض على جيوب مغاربة العالم الذين تأثروا كذلك بواقع أزمة حادة طالت كل أقطار العالم، وهو الأمر الذي سيكبح رغبة العديد من المهاجرين في التفكير مليا، قبل حزم الحقائب صوب ارض الوطن الأم.

 

وخلف قرار حصر حجز التذاكر فقط عبر شركتي الخطوط الملكية المغربية، والعربية للطيران، استياء عارم لدى أوساط الجالية المغربية المقيمة بالخارج، حيث أثار ردود وانتقادات لاذعة، خصوصا مع بوادر الأسعار الجهنمية التي طالت القطاع، والذي قد يعمق جراح الأزمة بأرض الوطن وشل الحركة التجارية لدى العديد من القطاعات، في حال عدول مغاربة المهجر عن فكرة قضاء العطلة الصيفية وعيد الأضحى المبارك وسط أهاليهم بأرض الوطن.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب