fbpx

ادانة “مدام مايا” ابنة بوتفليقة المزيفة 12 عاما سجنا نافذا

ادانة "مدام مايا" ابنة بوتفليقة المزيفة 12 عاما سجنا نافذا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

14 أكتوبر 2020 - 10:14 م

عبّر ـ وكالات

 

أصدر القضاء الجزائري، اليوم الأربعاء، حكمه في القضية المعروفة إعلاميا بـ“مدام مايا“، و هي الابنة ”المزيّفة“ للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بتهم التزوير واستعمال وثائق مزورة وانتحال صفة ابنة الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، لتحقيق الثراء الفاحش.

وقضت محكمة الشراقة الجزائريّة، بعقوبة 12 سنة سجنا بحق المتهمة وبدفع غرامة مالية قدرها 600 مليون دينار جزائري، كما قررت المحكمة مصادرة جميع أملاكها وأملاك ابنتيها العقارية والمنقولة، مع سحب جوازات سفرهن.

وأدانت المحكمة في القضية ذاتها، المدير العام السابق للأمن الوطني، هامل عبد الغني، بالسجن 10 سنوات وبدفع غرامة ماليّة بقيمة مليون دينار جزائري، في حين حكمت على الوالي والوزير السابق غازي محمد بالسجن 10 سنوات ومليون دينار غرامة مالية، فيما تمّ الحكم على زعلان عبد الغني الوالي والوزير السابق ومدير حملة بوتفليقة، بالسجن 10 سنوات ومليون دينار غرامة مالية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب