fbpx

اختفاء مرضى نفسيين من مستشفى جرسيف يثير ردود أفعال المغاربة بمواقع التواصل الاجتماعي

اعفاء

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

11 يوليو 2019 - 12:30 م

إيمان برني-عبّر

 

خلف اختفاء عدد من المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية وعقلية من المستشفى الإقليمي بجرسيف، موجة استياء وسخط عارمين في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين صبوا جل غضبهم على مسؤولي المستشفى والسلطات المحلية بجرسيف.

 

وألهب تعامل المستشفى الإقليمي بجرسيف مع المرضى غضب أسرهم الذين وصفوا الحدث بالمهين و اللاإنساني، حيث تم نقل مرضاهم إلى مستشفى الأمراض العقلية بوجدة، وكذا إلى وجهات أخرى دون إخبارهم.

 

وبحسب تدوينة نشرتها صفحة “جرسيف” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فإن ” مجموعة من المرضى عقليا ونفسيا تم أخذهم إلى مستشفى جرسيف وبعد أخذ أدوية حملوا إلى الخارج ولم تعرف عائلاتهم أين ذهبوا مع العلم أنهم رغم مرضهم يعودون إلى بيوتهم بين الفينة والأخرى”.

 

وبدورها صفحة “هسنيوز” قامت بنشر مجموعة من الصور على “فيسبوك” لأحد المرضى المختفين الذين تم نقلهم لمستشفى وجدة دون إخبار عائلته، وقد وجد بأحد القرى في حالة خطيرة، حيث ان علامات الضرب تبدو بارزة في أعضاء جسده.

 

وجدير بالذكر، أن مجموعة من النشطاء قد طالبوا بإنشاء مستشفى جهوي آخر بالمنطقة الشرقية من أجل استيعاب عدد المرضى الذين يتوافدون على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بوجدة، ويتم إخلاء سبيلهم مباشرة بسبب الاكتظاظ الملحوظ الذي يشهده المستشفى .

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )