اختطاف وشبهة فساد مالي تدفع عمدة طنجة ورئيس الجهة إلى تقديم شكاية لدى الشرطة

مجتمع كتب في 3 أكتوبر، 2021 - 20:00
طنجة

يسرى هتافي-عبّر

اختطاف وشبهة فساد مالي تدفع عمدة طنجة ورئيس الجهة إلى تقديم شكاية لدى مصالح الشرطة القضائية

على خلفية اختطاف مرشحين ومحاولة التغرير بآخرين من خلال استعمال المال، قرر منسقون جهويين تابعين لأحزاب التحالف الثلاثي، “حزب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال”، التقدم بشكاية لدى مصالح ولاية أمن طنجة، وذلك مساء أمس السبت قبل ساعات قليلة من انعقاد الجلسة لانتخاب رئيس مجلس مقاطعة طنــجة.

ويتعلق الأمر في هذه القضية بعمدة طنجة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، منير الليموري، والنائب البرلماني ورئيس مقاطعة بني مكادة المنتمي لحزب الاستقلال محمد الحمامي، فضلا عن ورئيس جهة تطوان الحسيمة عمر مورو المنتمي لحزب الأحرار.

وأكد مسؤولوا الأحزاب السالفة الذكر تقديم شكاية لدى مصالح الشرطة القضائية في حق منافسهم، على إثر وجود تسجيلات صوتية تثبت شبهة محاولة الإرشاء في حق مرشحين واختفاء أخرون، وهو ما نفته مصادر مقربة من المرشح لرئاسة مجلس مقاطعة المدينة بطنجة، معتبرين أن هذه الاتهامات مجرد مناورة رديئة للتأثير على انتخاب رئيس ومكتب مجلس مقاطعة المدينة.

وفي ذات السياق، استدعت مصالح الشرطة القضائية المرشح لرئاسة مجلس مقاطعة المدينة محمد الشرقاوي، للاستماع له بخصوص الاتهامات الموجهة ضده قبل إطلاق سراحه، حيث أكد في تصريح صحفي زيف الادعاءات الموجهة له، مسجلا تعامل الضابطة القضائية مع القضية بكل حيادية

اترك هنا تعليقك على الموضوع