الرئيسية الاسرة والصحة الدكالي: المغرب سجل انخفاضا ملحوظا في معدلات وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة

الدكالي: المغرب سجل انخفاضا ملحوظا في معدلات وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة

كتب في 16 مارس 2019 - 9:30 ص

عبر-و م ع

اكد وزير الصحة السيد أناس الدكالي، امس الجمعة بالرباط، إن المغرب سجل انخفاضا ملحوظا في معدلات وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة.

وأوضح السيد الدكالي، في كلمة بمناسبة افتتاح المؤتمر الدولي الرابع للمنتدى المغربي للخصوبة الذي ينظم يومي 15 و16 مارس الجاري، أنه خلال 26 سنة انخفضت نسبة وفيات الأمهات بأزيد من 78 في المائة، إذ انتقلت من 332 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة حية في سنة 1992 إلى 72,6 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة حية في سنة 2018.

وأضاف أنه من أجل المساهمة في تقليص معدلات الحالات المرضية ووفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة وتحسين صحة المرأة، نفذت وزارة الصحة استراتيجية وطنية للصحة الإنجابية بهدف إرساء خدمات مندمجة ومستمرة للصحة الإنجابية تستجيب للاحتياجات المحددة للساكنة بصفة عامة والنساء على وجه الخصوص.

وبعد أن استعرض نتائج المسح الوطني حول السكان وصحة الأسرة الذي أنجزته وزارة الصحة سنة 2018، أشار الوزير إلى أن نسبة النساء بين 15 و49 سنة اللواتي حاولن الحمل بدون نجاح، تبلغ 10,6 في المائة، مسجلا تحسنا ملحوظا في مؤشرات التغطية الصحية، وخاصة عدد النساء اللواتي تلقين استشارات ما قبل الولادة، والتي تحسنت سنة 2018 لتصل إلى نسبة 88,4 في المائة.

من جهته، قال رئيس المنتدى المغربي للخصوبة، السيد عبد الوهاب بشوشي، إن العقم يعتبر ظاهرة تؤثر على ما مجموعه 800 ألف شخص أي 15 في المائة من الأزواج المغاربة، مضيفا أن تطوير تقنيات المساعدة الطبية على الإنجاب قد حقق امكانيات هائلة تتيح التكفل بالأزواج الذين يعانون من العقم.

وأكد على أن المؤتمر يشكل منصة حقيقية مفتوحة للباحثين والأطباء لمناقشة الموضوعات التي تهم القضايا الراهنة، مثل الإخصاب في الأنابيب وأمراض النساء، والتي تساعد الجسم الطبي في التشخيص العلاجي في هذا المجال.

ويشارك في هذا المؤتمر، الذي يخصص جلسة كاملة للأشغال العلمية للأطباء الشباب المقيمين، ما مجموعه 300 شخص من المغرب وخارجه والذين يشتغلون في المجال الطبي والبيولوجي.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة
التالي