إيطاليا..المافيا تستغل احتفالات الفوز ببطولة أوروبا لتصفية خصومها

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
المافيا

تابعنا على جووجل نيوز

14 يوليو 2021 - 9:00 م

عبّر-متابعة 

 

قالت صحيفة The Times البريطانية في تقرير نشرته الأربعاء 14 يوليوز 2021، نقلاً عن الشرطة الإيطالية، إن قاتلين يُشتبه في انتمائهما للمافيا، استغلا احتفالات الجماهير بفوز إيطاليا ببطولة أوروبا 2020 وقاما بإطلاق النار على رجل وإردائه قتيلاً، وإصابة ابن أخيه البالغ من العمر ست سنوات بجروح خطيرة.

 

إذ تعرَّض ماتيو أناستاسيو (42 عاماً) والصبي لهذا الهجوم أثناء الاحتفالات التي سادت شوارع سان سيفيرو في مقاطعة بوليا الإيطالية. وبينما كان الاثنان يتنقلان بين الحشود على دراجة نارية خفيفة، اتجه إليهما رجلان يرتديان خوذتين على دراجة نارية أخرى وأطلقا ما لا يقل عن أربع رصاصات على أناستاسيو أدت إلى مقتله، فيما أصابت رصاصة طائشة ابن أخيه في بطنه وأدت إلى دخوله المستشفى في حالة حرجة.

 

في حين قال أحد المحققين: “إننا ندرس فرضية أنها جريمة قتل نفذتها المافيا”.

 

في المقابل يُشار إلى أن مقاطعة بوليا الإيطالية تحولت إلى ساحة معارك لعصابات المافيا التي تقاتل للسيطرة على تجارة المخدرات.

 

رغم أن القاتلَين، على ما يبدو، أرادا استغلال الحشود للتغطية على هروبهما، فقد ظهرا في مقاطع فيديو سجَّلها العديد من المارة الذين كانوا يصورون الاحتفالات على هواتفهم، وتدرس الشرطة هذه التسجيلات.

 

هذا وأفاد موقع L’Immediato الإخباري بأن أناستاسيو كان أحد أفراد عصابة ناردينو المحلية، التي تخوض معركة دامية مع منافستها عصابة تيستا لا بيتشيريلا. ويُزعم أن عصابة ناردينو تحاول جاهدةً الحفاظ على نفوذها بعد سجن اثنين من زعمائها، فرانكو “كوجاك” ناردينو وشقيقه روبرتو “باتابوف” ناردينو.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب