الرئيسية في الواجهة إلياس العماري..كان يُبهدل الوزراء فأصبح يُبَهدل أمام الوزراء..!!

إلياس العماري..كان يُبهدل الوزراء فأصبح يُبَهدل أمام الوزراء..!!

كتب في 9 يناير 2019 - 3:05 م

كمال قروع 

 

يبدوا أن الأيام تكالبت على إلياس العماري، النافذ سابقا وصاحب العصا السحرية في التوظيف والتدخلات، امين عام الأصالة والمعاصرة سابقا، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة حاليا ..

 

فبعدما كان الآمر الناهي، يبهدل وزراء في حكومة عباس الفاسي، ويختار وزراء في حكومة بنكيران، أصبح العماري وبعد تعدد جهات القصف، لا يقوى حتى على التحدث مع عامل إقليم أو والي جهة، وفق ما كان معتاد..

 

العماري الذي ظل وزراء ينتظرونه في استقبالات الفنادق لساعات وهو ينتشي بالشراب والمأكولات، يوما، لا يستطيع او بالأحرى لا يتجرأ على رفع هاتفه لمكالمة وزير الداخلية حول امور تهم جهته التي تربع عليها بـبعض أصوات منتخي دائرته الانتخابية..بل أكثر من هذا تهرب منه لفتيت غير ما مرة في لقاءات رسمية بعدما خاطبه الياس” لفتيت لفتيت بغيت نهدر معاك..” لكن لفتيت تجاهل نداءاته وتركه وراءه..

 

إلياس الذي “عاينا” وزير العلاقات مع البرلمان، السابق والكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، ادريس لشكر، يتودد اليه في احد فنادق الرباط، والعماري يبهدل فيه ويأمره بأن يشتري له علبة سجائر من “كونطوار” مطعم ذات الفندق، أصبح اليوم يتودد لكتاب دولة منتمين لحزب لشكر في أمور الجهة لكن دون اعتبار..

 

فماذا جرى لإلياس العماري بالضبط..؟! الذي كان يُبهدل المسؤولين فأصبح مبَهدلا من قبل كتاب المسؤولين..!!

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي