إلغاء قمة دول شرق ووسط أوروبا المقررة في القدس

عبّر-وكالات

قالت إسرائيل اليوم الاثنين إنها ستستضيف اجتماعات ثنائية مع زعماء التشيك وسلوفاكيا والمجر هذا الأسبوع بعد انسحاب بولندا من قمة خماسية كانت مقررة في القدس احتجاجا على تصريحات تتعلق بالمحرقة.

 

وقال عمانوئيل نحشون المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية في رسالة نصية “لن ينعقد اجتماع لكل أعضاء مجموعة فيشغراد… سيصل ثلاثة من رؤساء الوزراء وسيعقدون اجتماعات مع رئيس الحكومة” بنيامين نتنياهو

 

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية عن رئيس الوزراء أندريه بابيش قوله إن الاجتماع ألغي بعد انسحاب بولندا.

 

ونقلت الوكالة عن بابيش قوله إن مناقشات ثنائية ستجرى بدلا من ذلك، فيما قد يحدد موعد آخر للقمة يكون في النصف الثاني من العام الجاري.

وأفاد ميكال دوورزيك، مدير مكتب رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، بأن بولندا ألغت زيارة لإسرائيل على خلفية تصريحات، يسرائيل كاتس، القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي، الأحدث في الخلاف الجديد حول الهولوكوست بين البلدين.

 

وقال كاتس أمس إن البولنديين “تعاون البولنديون مع النازيين، بالتأكيد.. تعاونوا مع النازيين. وكما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحق شامير ، فقد قتل والده على يد البولنديين، وقال إنهم من وجهة نظره، رضعوا معاداة السامية من حليب أمهاتهم.. لا يمكنكم التغطية على هذا التاريخ”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق