إقليم تزنيت.. مصرع تلميذة داخل فصلها بسبب صعوبات صحية

مصطفى طه ــ عبّر

 

لفظت تلميذة أنفاسها الأخيرة أمس الجمعة، داخل القسم التي تدرس فيه بالمستوى الرابع ابتدائي، بمجموعة مدارس علال الفاسي، التابعة ترابيا لجماعة أربعاء الساحل بإقليم تزنيت.

 

وحسب مصادر موثوقة، أن الضحية المسماة، نجاة احربيل، كانت تعاني من مشاكل صحية، وكتب لها أن تلقي حتفها، أمام أصدقائها، وهي بصدد انجاز بعض التمارين على السبورة، في حينه، أخبر أستاذ التلميذة، مدير المدرسة، الذي ربط بدوره الاتصال، بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، بعدها حلت السلطة المحلية، ومصالح الدرك لملكي، بعين المكان، وفتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوقوف على ظروف وملابسات الوفاة، و تم نقل جثة الهالكة، على متن سيارة الإسعاف، صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتزنيت.

 

وخلف وفاة التلميذة، في صفوف الأطر التربوية، وزملائها في المؤسسة، حزنا عميقا، هذه الواقعة، تعيد إلى الأذهان، من الحوادث الغير المتوقعة، التي ذهب ضحيتها العديد من التلاميذ، في رعيان الزهور، بسبب غياب ثقافة، ومنظومة صحية واقعية، وضعفها، وتخلي وزارة التربية الوطنية، عن مجموعة من البرامج الصحية.


 

أشخاص وقفوا على سيارة السائق فلت منهم ولي كانت معاه تكرفسو عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق