إعلام دولة الكابرانات يتجاوز الحدود في الحقد ويضع إسبانيا أمام خصم مجهول في دور الثمن!

رياضة كتب في 5 ديسمبر، 2022 - 18:00 تابعوا عبر على Aabbir
الكابرانات

في تصرف صبياني يكشف مدى الحقد الدفين الذي تكنه دولة “الكابرانات” للمغرب، لم تجد مواقع إخبارية جزائرية حرجا في حذف إسم المغرب من قائمة المتأهلين للدور الثاني من منافسات كأس العالم.

ففي الوقت الذي نشرت فيه عدد من المواقع الإخبارية الجزائرية قائمة المتأهلين لدور “الـ16” من مونديال قطر، وضعت كل منتخب أمام خصمه، لتأتي على إزالة اسم المغرب من القائمة تاركة إسبانيا بدون منافس أي مجهول.

هذه الخطوة التي ينفرد بها إعلام العسكر الجزائري، حاول بها يائسا تجاهل إنجاز أسود الأطلس بتأهله التاريخي للدور الثاني من كأس العالم، مع أن أسود الأطلس تصدروا عناوين كبريات الصحف والقنوات والإذاعات العالمية، ما يؤكد غباء هذا الإعلام الموجه بجهاز تحكم من قصر المرادية.

كما أراد إعلام العسكر بخطوته العدوانية، تصوير المغرب لشعبه على أنه عدو خارجي للجزائر ووجب عدم تشجيعه، في وقت يهلل لانتصارات منتخب فرنسا التي قتلت ونكلت بالجزائر وشعبها واغتصبت نساءها ونهبت ثرواتها.

والواضح، أن إنجازات المغرب حتى الرياضية منها تقض مضجع النظام العسكري الحاكم في الجزائر وتضعه في موقف محرج، وهو ما يفسر استخدامه لجميع إمكانياته، لتفادي إنجازات المملكة في جميع الميادين سواء قاريا أو عالميا.

 

ويأتي هذا في وقت تحدثت فيه تقارير إعلامية عن إصدار الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، لتعليمات صارمة لوسائل الإعلام الجزائرية العمومية والخاصة تقضي بتجاهل إنتصارات المنتخب المغربي وعدم نشر أي محتوى إيجابي يتعلق بمشاركته في مونديال 2022 بقطر.

كما تأتي ممارسات إعلام العسكر الجزائري اللاأخلاقية ضدا في إنجازات منتخب عربي مغاربي شرف الكرة العربية في مونديال تاريخي على أرض عربية، لتعاكس تيار العرب من المحيط إلى الخليج، شعوبا، وحكومات، وملوك وأمراء ورؤساء دول، والذين توحدوا جميعا على مناصرة المنتخب المغربي بمونديال قطر 2022، والأكثر من ذلك دعمه بوضع العلم المغربي على رأس كل الأبراج العربية بكل العواصم العربية.

 

زربي مراد – عبّـر

اترك هنا تعليقك على الموضوع