إسبانيا..”ننتظر الكلمة الأخيرة من المغرب لإعادة القاصرين العالقين بسبتة”

أخبار الجالية كتب في 21 أكتوبر، 2021 - 11:54
إسبانيا

يسرى هتافي ـ عبّـر

 

 

لا يزال ملف الأطفال المغاربة القاصرين غير المصحوبين في أوروبا، خاصة إسبانيا و فرنسا، مطروحا للنقاش بين المملكة و شركائها الأوروبيين، كما أن الأزمة السياسية التي إشتعلت مؤخرا بين المغرب و إسبانيا عجلت بتسوية هذا الملف، وذلك بعد إصدار جلالة الملك محمد السادس لقرار يقضي بإعادة القاصرين المغاربة من الديار الأوروبية.

 

وتواصل إسبانيا العمل على إجراءات إعادة القاصرين المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة في وضعية غير نظامية، كما انها تنتظر الكلمة الأخيرة من المغرب لإعادة القاصرين الغير مصحوبين العالقين، جراء التعقيدات الأمنية و القضائية التي تنتهجها الجارة الإيبيرية.

 

وفي ذات السياق، كشفت وكالة الأنباء الإسبانية أن مندوب الحكومة في سبتة، سلفادورا ماتيوس، شدد على أن الكلمة الأخيرة للحسم في هذا الملف ستكون للمغرب ، وأن قوائم القاصرين في طور الإعداد للقيام بكافة الإجراءات الضرورية المنصوص عليها في قانون الهجرة، وفضل مندوب الحكومة عدم تحديد الموعد النهائي لإعادة القاصرين، مشددا أن الأمر نسبي، و أنه من الضروري توخي الحذر، مبرزا أن عدد القصر الأجانب في سبتة و مليلية بلغ 1357.

 

 

قاصرين e1634813593129

 

وبالمقابل صرح مستشار المندوب، بابلو نونيز بأن كل شيء متوقف على إرسال سلطات سبتة للتقارير المطلوبة،والتي بدورها ينتظر منها أن يكون لها رد رسمي ومثمر من وزارة خارجيتها، مبرزا أن سبتة و إلى حدود الساعة لم ترسل أي تقرير، وأنه وجب الأخذ بعين الإعتبار بأن هناك أكثر من 200 طلب قيد التنفيذ، و أن إنجاز هذه الطلبات ليس بالعملية البسيطة، مضيفا أن فريقا من 12 مسؤولا إنضموا إلى مكتب الهجرة لتحليل المعلومات التي ترسلها سبتة بشكل دوري.

 

و تتواصل عملية معالجة معطيات و بيانات القاصرين من طرف لجنة مختصة، قصد توفير كل المعلومات الممكنة عن المهاجرين القاصرين، و معرفة ظروف عيشهم المحتمل في بلدانهم الأصلية، حيث تصر سلطات سبتة على ضرورة إجراء مقابلات فردية مع جميع القاصرين لمعرفة ظروف إقدامهم على الهجرة، وهو ما قد يتطلب وقتا أطول.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع