الرئيسية أخبار الجالية إسبانيا ترحل إماما مغربيا بسبب “نشاطات تهدد الأمن القومي”

إسبانيا ترحل إماما مغربيا بسبب “نشاطات تهدد الأمن القومي”

كتب في 9 يناير 2019 - 7:05 ص

عبّر ـ وكالات

 

قامت السلطات الإسبانية، الأسبوع الماضي، بترحيل إمام مغربي من بلدة سان أوغستين” الواقعة في منطقة “إلخيدو” بمدينة ألميريا الأندلسية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإسبانية EFE.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية عن مصادر أمنية قولها إن ترحيل المواطن المغربي جاء إثر اكتشاف عناصر الأمن أنه كان يقوم بأنشطة ”تهدد الأمن القومي لإسبانيا.” وذكرت نفس المصادر أن عملية ترحيل الإمام المغربي، الذي يبلغ من العمر 42 عاما، تمت يوم الخميس الماضي 3 يناير الجاري.

واكتشفت الشرطة الإسبانية أن الإمام المغربي يتبنى خطابا متشددا، يعبر عنه علانية على بعض تطبيقات التواصل الإجتماعي، بغية التأثير على باقي المسلمين الذين يعتنقون الإسلام الوسطي، وتجنيدهم لتبني الخطاب المتطرف.

الإمام المغربي لم يحاول استقطاب المصلين المسلمين الذي كانوا يأتون إلى المسجد الذي كان يشتغل فيه كإمام، بل أيضا مسلمين إسبان يقطنون في مناطق بعيدة، من مسجده، وفق نفس المصادر.

وكان يعقد اجتماعات ليلية مع المسليمن الذين ينجح في استمالتهم بمقر إقامته بإلخيدو، حيث كان يحاول غسل دماغ ضحاياه، وتجنديهم لتبني الخطاب المتطرف وتحريضهم على كراهية من يخالفهم الديانة والتوجه الديني.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي