إسبانيا..انفصاليو كاتالونيا يعودون إلى الشوارع

أخبار دولية كتب في 12 سبتمبر، 2021 - 09:00
كتالونيا إسبانيا

عبّر-متابعة 

إسبانيا..انفصاليو كاتالونيا يعودون إلى الشوارع

 

خرج أمس السبت، أنصار انفصال إقليم كاتالونيا إلى شوارع برشلونة، على خلفية انقسامات داخل الحركة بعد أربع سنوات على فشل محاولة الانفصال في 2017.

وتحت شعار «دعونا نكافح من أجل الاستقلال»، تمت الدعوة إلى هذا الحدث بمناسبة «ديادا» (اليوم الوطني) لكاتالونيا التي تشهد منذ عقد تظاهرات كبيرة للمطالبة بالاستقلال.

وحشدت فعاليات «ديادا» نحو 1.8 مليون انفصالي في برشلونة عام 2014، في ذروة صعود الحركة الانفصالية، لكن التعبئة تراجعت إلى 600 ألف شخص في 2019، حسب الشرطة البلدية، ولم يتسن الحصول على أعداد المشاركين.

ومنذ فشل محاولة الانفصال عام 2017، اتسمت الحركة الانفصالية التي لا تزال في السلطة بكاتالونيا، بتباينات عميقة حول الاستراتيجية الواجب تبنيها إذ يؤيد الأكثر اعتدالاً حواراً مع مدريد بينما لا يزال الأكثر تشدداً يدعون إلى الانفصال الإحادي كما في عام 2017.

إسبانيا.. العفو

وتعد محاولة الانفصال هذه واحدة من أسوأ الأزمات التي مرت بها إسبانيا منذ انتهاء ديكتاتورية فرانكو في عام 1975.

وفي أكتوبر (تشرين الأول) 2017، أجرت سلطات إقليم كاتالونيا برئاسة كارليس بوتشيمون آنذاك استفتاء على الاستقلال رغم حظره من قبل المحكمة الدستورية.

وردت مدريد بوضع المنطقة تحت الوصاية، واعتقال القادة الانفصاليين الذين لم يفروا إلى الخارج مثل بوتشيمون.

وتأتي «ديادا» قبل استئناف الحوار المقرر في نهاية الأسبوع المقبل بين حكومة بيدرو سانشيز اليسارية وحكومة الانفصالي بيري أراغونيس، الذي يعتبر حزبه (حزب اليسار الجمهوري في كاتالونيا) حليفاً رئيسياً لحكومة سانشيز التي تشكل أقلية في البرلمان الإسباني.

اترك هنا تعليقك على الموضوع