إدانة قيادي في البيجيدي بالراشيدية و 4 آخرين بالسجن والغرامة في ملف تزوير تحاليل كورونا

العثماني

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 فبراير 2021 - 10:45 ص

عبّــــر – متابعة

 

 

قضت المحكمة الابتدائية بالرشيدية، الخميس الماضي، بالسجن النافذ والغرامة المالية، في حق المشتبه في تورطهم في ملف ما بات يعرف بتزوير شواهد تحاليل كورونا بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف.

 

 

وحسب مصادر محلية، فقد قضت الهيئة المكلفة بملف القضية، بإدانة المتهم الرئيسي الذي يشتغل مقتصداً بمستشفى مولاي علي الشريف الجهوي بثلاث سنوات سجناً نافذاً و غرامة مالية قدرها 5000 درهم، فيما تم الحكم على قيادي بحزب العدالة و التنمية و برلماني سابق الذي يشغل حاليا، مهمة الكاتب الجهوي للحزب بسنتين سجناً نافذاً و غرامة مالية قدرها 1000 درهم.

 

كما قضت في حق المعني بمباراة الأمن الوطني بسنة سجناً نافذة و في حق شقيقه الذي يشتغل جندياً بسنة نافذة و غرامة مالية قدرها 1000 درهم، كما قضت في حق متهم اخر مشارك في القضية ب 6 أشهر موقوفة التنفيذ و غرامة مالية قدرها 1000 درهم.

 

وكان البرلماني السابق عن العدالة والتنمية والذي يشغل الآن مهمة الكاتب الجهوي للحزب بجهة درعة تافيلالت، ضمن خمسة متهمين الذين أحالتهم الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على أنظار النيابة العامة المختصة بمدينة الرشيدية، منتصف شهر فبراير للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بتزوير اختبارات فيروس كورونا (PCR).

 

وقررت النيابة العامة بالرشيدية قررت متابعة المتهمين الخمسة بتهمة التزوير و استعماله ، والتحريض على ارتكاب جنحة و التدخل بغير صفة في مهمة منظمة قانونا و المشاركة.

 

وأوضح بلاغ لمديرية الأمن، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كانت قد ضبطت المشتبه فيه الأول بعد إدلائه بشهادة سلبية للفحص عن فيروس كورونا (PCR) رغم أنه كان مصابا بالوباء وحاملا للعدوى، وذلك ليتسنى له اجتياز الاختبارات الشفوية لمباريات حراس الأمن التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني بمدرسة للتكوين تابعة للمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة.

 

وأضافت أن الأبحاث والتحريات المنجزة أوضحت أن المشتبه فيه حصل على نتيجة التحليل السلبي للوباء موقعة من طرف متصرف إداري بالمستشفى الجهوي بالمدينة، الذي عمد لتزوير نتائج الفحص الطبي وتوقيعها رغم عدم صفته الطبية، مستخدما خاتما إداريا لم يعد مستعملا من طرف إدارة المستشفى، وذلك بتواطؤ محتمل وعلم مسبق من طرف شقيقي المرشح ونائب برلماني سابق.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب