إخراج 4 وتبقى 9.. عملية إنقاذ أطفال الكهف بتايلاند تدخل يومها العاشر

عبّــر- متابعة

كشف قائد الفريق المكلف بإنقاذ مجموعة من الفتية ومدربهم لكرة القدم من كهف في تايلاند أنه تم اليوم الاثنين استئناف عملية الإنقاذ، وذلك بعد إخراج أربعة منهم أمس وهم بصحة جيدة ويتعافون في المستشفى.

واستأنف فريق الإنقاذ المهمة المحفوفة بالمخاطر بعد استراحة مساء أمس الأحد لإعادة ملء إمدادات الأوكسجين وإتمام تجهيزات أخرى في عمق مجمع الكهوف في إقليم تشيانج راي شمال البلاد.

وقالت السلطات إن المهمة قد تستغرق ثلاثة أو أربعة أيام لإنقاذ جميع المحاصرين في الكهف الذي غمرته المياه.

وأورد نارونجساك أوسوتاناكورن، قائد المهمة، في مؤتمر صحفي “أرسلنا الفريق نحو الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي (04.00 بتوقيت غرينتش). نأمل في تلقي أخبار جيدة بعد بضع ساعات”.

وكان هؤلاء الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاما و16 عاما قد اختفوا مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عاما بعد تدريب في 23 يونيو الماضي، حيث ذهبوا لاستكشاف مجمع الكهوف قرب الحدود مع ميانمار وحاصرتهم فيضانات في الأنفاق بسبب الموسم المطير.

وعثر غواصان بريطانيان على موقع الفتية ومدربهم وعددهم الإجمالي 13 فردا يوم الاثنين الماضي على ضفة موحلة داخل غرفة ملأتها مياه الفيضان جزئيا على عمق عدة كيلومترات داخل المجمع.

وهطلت أمطار غزيرة على المنطقة خلال الليل، مما زاد من مخاطر العملية التي وصفت بأنها “حرب مع الماء والوقت” لإنقاذ الفتية. ولم يشهد اليوم الاثنين هطول الكثير من الأمطار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.