أويحيى: الانتخابات ستجرى في أقل من شهرين والصندوق هو الفاصل

 

عبّر ـ وكالات

 

في أول رد له على احتجاجات الجزائريين ضد الولاية الخامسة لعبد العزيز بوتفليقة، أكد الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى “أن الانتخابات ستجرى في أقل من شهرين ومن حق أي كان مساندة أي مترشح ومعارضة أي مترشح والصندوق هو الفاصل”، وذلك حسب ما نقله موقع الخبر الجزائري.

وأضاف أويحيى أمام نواب البرلمان بمناسبة عرض بيان السياسة العامة للحكومة “أن الدستور يكفل حق التظاهر إلا أنه في نفس الوقت ندعو هؤلاء المواطنين إلى التحلي باليقظة لكون النداءات لهذه المسيرات، تأتي من مصادر مجهولة وهو ما يدعو إلى التخوف من الإنزلاقات الخطيرة”.

هذا وأشار أويحى إلى أن “الرئاسيات ستكون مناسبة لاختيار من يراه الشعب مناسبا والدفاع عنه والاعتراض على من يشاء والفصل للصناديق التي تفرز من يختاره الشعب”، مذكرا بعزم بوتفليقة “تنظيم ندوة وطنية مفتوحة للجميع لمناقشة كل شيء باستثناء الثوابت الوطنية”.

يشار إلى أن إعلان الرئيس الجزائري المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلةخلف موجة من الاحتجاجات في عدد من المدن الجزائرية، حيث رفع المحتجون شعارات رافضة لخيار الولاية الخامسة، في الوقت الذي تحاول فيه أحزاب المعارضة الاتفاق حول مرشح واحد لمواجهة بوتفليقة أو الانسحاب الجماعي من السباق الانتخابي.


اٍحتجاجات ضد العهد الخامسة بالجزائر العاصمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق