أول ظهور لنجمة “عائلة الحاج متولي” داخل دار الإيواء بعد تشردها في الشارع

ثقافة و فن كتب في 27 يوليو، 2021 - 13:00
الحاج متولي

عبّر ـ مواقع

 

أول ظهور لنجمة “عائلة الحاج متولي” داخل دار الإيواء بعد تشردها في الشارع

 

عرضت مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان” اليوم السبت صورا للفنانة مروة محمد التي شاركت في مسلسل “الحاج متولي” بعد إقامتها بالفعل في الدار وتأقلمها على الحياة فيها وسط النزلاء.

الفنانة مروة محمد شاركت في مسلسل  الحاج متولي حيث كانت تبلغ حينها 21 عاما وكانت تتمتع بجمال لافت وشاركت في عدة أعمال أخرى، ثم اختفت لتظهر قبل عام عبر صور تداولها رواد مواقع التواصل في مصر وهي تعيش في الشارع مشردة بلا مأوى.

وكشف رواد التواصل أن الفنانة تعيش في أحد شوارع محافظة البحيرة شمال مصر، فيما كشفت وسائل إعلام أن الفنانة تعرضت لصدمة نفسية بعد وفاة والدتها وتركت المنزل وأقامت في الشارع بسبب وجود خلافات مع شقيقها.

فيما كشف محمود وحيد صاحب مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان” في فبراير الماضي عن أن المؤسسة ستتولى رعاية الفنانة وستوفر لها مأوى بالدار، بينما عرضت المؤسسة اليوم السبت صورا للفنانة بعد إقامتها في الدار.

وقال وحيد إن الفنانة تعرضت لصدمة نفسية حادة بعد وفاة والدتها التي كانت متعلقه بها جداً، مضيفا أن شقيقها تخلى عنها وأصبح مصيرها التشرد في الشوارع وبات وضعها سيئاً جداً وفى حالة يرثى لها.

فيما قال شقيق الفنانة في وقت سابق إن سلوكيات مروة تبدلت وأصبحت تميل إلى العنف إلى جانب الوحدة، قائلًا:” أصبحت تشتم الناس والعيال الصغيرة في الشارع وتمشي تقعد على الرصيف وتشرب سجاير واللي يكلمها تصرخ في وشه”.

وتابع شقيق الممثلة بقوله:”مروة أصبحت مريضة نفسيًا وأنا على قد حالي مش قد مصاريف مصحات نفسية ونفسنا نلاقي لها مساعدة وحد يعالجها وترجع زي الأول”.

وكانت صورة مروة محمد قد أثارت غضب رواد مواقع التواصل، الذين بعثوا رسالة إلى ‏نقيب الممثلين أشرف زكي، فقال أحدهم: “هو مفيش حاجة في النقابة غير الفضايح طيب والممثلين مفيش مساعدة لهم الفنانه/مروه محمد مشردة في الشوارع من خمس سنين بسبب حالتها النفسية بعد وفاه والديها ومفيش أي إجراء إنساني من النقابه تجاهها هي مش مشتركه بالنقابه حرام عليكوا نخاطب فيكم الرحمة”.

 

يشار إلى أن الفنانة مروة محمد، من مواليد العام 1980 بقرية نكلا العنب، بمركز إيتاي البارود في البحيرة.

وعائلة الحاج متولي هو مسلسل تلفزيوني درامي مصري من إنتاج قطاع الإنتاج التلفزيوني، كان قد عُرض في شهر رمضان عام 2001، على 12 محطة عربية.

وناقش المسلسل مشاكل تعدد الزوجات، ومشاكل الرجل الشرقي مع تعدد الزوجات في إطار يتسم بالمرح والجدية، وخلال المسلسل نلاحظ كيفية تعامل الزوج مع الزوجات الأربع، اللواتي يعتبرن أنفسهن محظوظات في حياتهن الزوجية، حيث يعيش كل أفراد العائلة في عز ورفاهية طوال الوقت، تحت سيطرة الزوج والأب متولي.

من أشهر أبطاله، الفنان الراحل نور الشريف “الحاج متولي بطل المسلسل”، وفادية عبد الغني، ماجدة زكي، غادة عبد الرازق، سمية الخشاب، مونيا.

اترك هنا تعليقك على الموضوع