أهالي فكيك يوقعون جدارايات تناهض الاحتلال الجزائري لمنطقة العرجة (صور)

أهالي فكيك يوقعون

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

17 مارس 2021 - 5:30 م

سعد الناصيري ـ عبّــر

وقع أهالي منطقة “العرجة” بمدينة فكيك، على جدران بيوتهم عبارات التشبث بأرضهم أمام طغيان السلطات الجزائرية، التي توعدت بإجلائهم كرها يوم 18 مارس بشكل مستفز، متغاضية عن عمق انتمائهم للمنطقة أب عن جد.

 

وترك السكان جداريات تتوعد بالعودة إلى منطقتهم، على شاكلة الجداريات التي يوقعها المقاومون للاحتلال الإسرائييلي بفلسطين، من قبيل عبرة “أجدادنا ضحوا بدمائهم من أجل تحرير أرضكم الجزائر واليوم تغذرون بنا وتغتصبون أرضنا”، “والذين أخرجوا من ديارهم بغير حق” و ” عليك السلام يا أرض اجدادي” وسنعود يوما انتظرونا عاشت فجيج الأبية الصامدة” والعديد من العبارات الموقعة بتاريخ 17 مارس 2021، الموعد الذي سيبقى خالدا في سجل الطغيان الجزائري ونكران العرفان، الذي ينضاف إلى حدث طرد المغاربة المقيمين بالجزائر عام 1975.

 

أهالي فكيك يوقعون

 

وتوعدت السلطات الجزائرية أهالي منطقة العرجة بفجيج بإخلاء المنطقة التي عاش أهالي ولاد سليمان بها واستغلال أرضها، بحجة أنها أرض تنتمي إلى الجزائر، بإخلاء المنطقة في أجل 18 مارس، مما أثار استنكارا عاما لدى الرأي العام.

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب