أندونيسيا..زعيم إسلامي متهم بالتحريض على خرق إجراءات كورونا يسلم نفسه للشرطة

نشر في 12 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

13 ديسمبر 2020 - 8:30 ص

عبّر-متابعة 

 

وصل زعيم الجبهة الدفاعية الإسلامية في إندونيسيا محمد رزق شهاب، إلى مقر شرطة جاكارتا، التي حذرته قبل يوم باعتقاله بعد أن تجاهل استدعاءاتها العديدة. وقال رزق شهاب إنه لم يهرب ولم يختبئ من الشرطة، وإنه يمكنه أن يجري تحقيقا لديها وفق القوانين.

من جانبه قال المتحدث باسم شرطة جاكارتا يسري يونس، إن شهاب متهم بتجاهل الإجراءات الخاصة بالحد من انتشار كوفيدـ19، من خلال تنظيمه حدثا للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، وتنظيم زفاف ابنته الشهر الماضي والذي جلب الآلاف من أنصاره.

وقال يونس إن رزق شهاب ربما يواجه السجن مدة ستة أشهر، إذا ثبتت إدانته بتحريض الناس على انتهاك الإجراءات الصحية وسط تفشي الوباء، وعرقلة تطبيق القانون.

وحضر رزق شهاب في عدة مناسبات في جاكارتا وغرب جاوة وجذب حشودا واسعة، لكن تم خلالها تجاهل التباعد الاجتماعي إلى حد كبير، وكثيرون لم يرتدوا الكمامات.

وكانت التجمعات وقعت خلال أقل من أسبوع، بعد رجوع شهاب من منفاه الذي دام ثلاث سنوات في العربية السعودية، التي زارها لأداء فريضة الحج سنة 2017، بعد أن اتهمته الشرطة في قضية إباحية والإساءة لعقيدة الدولة الرسمية.

ولكن بعد سنة من ذلك أسقطت الشرطة التهمتين لضعف الأدلة، بينما منعته السلطات السعودية من مغادرة البلاد دون تقديم تفسير.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب