“أمين الرباطي” فنان صاعد في فن العيطة يشق طريقه وسط العمالقة

نشر في 5 فبراير، 2021

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

5 فبراير 2021 - 11:00 م

عمر العداني 

 

يضم حي يعقوب المنصور بالرباط العاصمة عددا من المواهب الشابة والصاعدة في جميع المجالات حيث تشهد تنوعا نموذجيا في مجالات متنوعة كالفن والموسيقى، فنجومية هذه المواهب ناذرا ما تتخطى حدود محيطهم الذي يعيشون فيه، إلا أنه لكل قاعدة استثناءات قليلة شقت طريقها نحو الشهرة بعملها الجاد ورغبتها في الوصول إلى حلم قد يتحقق مستقبلا.

 

 

يعتبر ” محمد أمين زياد ” المزداد سنة 1999 بحي يعقوب المنصور بالرباط والملقب بـ”أمين الرباطي” أحد هذه المواهب الصاعدة في المجال الموسيقي بحيث يجيد العزف وإتقان “البندير” أي الإيقاع، ومما لا يخفى على كل متتبع للفن أن الإيقاع هو واحد من أهم وأبرز العناصر في اللغة الموسيقية عامة والشعبية خاصة، حيث يضبط اللحن والجمل الموسيقية ليجسدها و يمنحها هيكلا إبداعيا خصبا.

 

بدأ ” أمين الرباطي ” مساره الفني سنة 2015 كموهوب صاعد اشتغل في فرق الأحياء الموسيقية، صقل موهبته وطورها ليصبح محط أنظار العديد من الفرق الموسيقية الكبيرة والمرموقة بالرباط، عمل مع عدة شيوخ وشيخات العطية حيث استفاد من تجربته مع هذه الفئات التي مهدت له طريقا جديدا نحو إبراز قدراته الفنية..كل هذه الإنجازات تدفعه أن يطمح أكثر نحو تحقيق حلمه وكتابة اسمه في مجال الفن الشعبي العريق ليصبح مفخرة لأبناء الرباط خاصة والمغرب عامة.

 

وفي تصريح لـ”عبّـر” أكد الفنان الشاب “أمين الرباطي” أنه يطمح إلى التألق وسيظهر بأعمال فنية جميلة في الأيام المقبلة لتسليط الضوء على فن العيطة الذي أضحى مهددا بالزوال، معتبرا أن هذا النوع من الفن يعتبر مكونا أساسا للذاكرة الجماعية والذي يتعين نقله لفئات شابة ومنحه مكانة يستحقها..”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب